مازال الحارس الدولي الجزائري وهاب رايس مبولحي احتياطيا مع فريقه ران، رغم ذهاب زميله الأساسي بونوا كوستيل أواخر ماي الماضي إلى فريق بوردو الفرنسي.

وخسر فريق ران الفرنسي بِنتيجة (0-1) أمام مضيفه فريق سيون السويسري، في مباراة ودّية أُقيمت فعالياتها مساء السبت. ضمن إطار تحضيرات الطرفين للموسم الجديد.

واختار التقني الفرنسي كريستيان غوركوف مدرب فريق ران حارس المرمى السنيغالي عبد الله ديالو (الصورة المُدرجة أدناه)، بينما ترك مبولحي في دكة البدلاء (الصورة المُدرجة أعلاه).

ومنذ التحاقه بِفريق ران في جانفي الماضي، لم يلعب مبولحي أيّ لقاء مع مُمثل الكرة الفرنسية. عِلما أن حامي عرين "الخضر" - البالغ من العمر 31 سنة - أمضى عقدا مع نادي ران تنقضي مدّته صيف 2018.

وعلى العكس من ذلك، شارك المدافع الدولي الجزائري رامي بن سبعيني أساسيا مع فريقه ران، في مواجهة سيون السويسري. أمّا مواطنه وزميله بِنفس الخط مهدي زفان، فقد طلب منه المدرب غوركوف مؤخّرا بِالبحث عن فريق جديد هذه الصائفة، رفقة 5 لاعبين آخرين. رغم أن مدّة عقد زفان (25 سنة) تنقضي صيف 2019.

وبعد مباراة سيون - التي تُعدّ أوّل مواجهة تحضيرية لِفريق ران هذه الصائفة - يتبارى زملاء بن سبعيني ودّيا مع المضيف براست من القسم الثاني الفرنسي، في الـ 15 من جويلية الحالي.


التعليقات(1)

  • 1
    zakaria holland 2017/07/09
    pourquoi ce joueur cherche pas un autre club il na pas de chanse malgres il est un grand gardien, ou peutetre son manager connait rien,
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: