حكمت الثلاثاء، لجنة فض النزاعات على مستوى الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، لصالح لاعبي شباب بلوزداد فهام بوعزة و بلقاسم نياطي، بتسديد ثلاثة رواب متأخرة من الموسم الكروي المنقضي.

وطالب محامي اللاعبين، في الجلسة الأولى يوم الخميس الماضي برواتب خمسة أشهر، و لكن محامي الشباب رشدي طرافي، قدم الوثائق التي تؤكد تسوية اغلب مستحقات اللاعبين، ما عدا الأشهر الثلاثة الأخيرة، ومن المرتقب أن يشرع بوحفص في تسوية مستحقات بوعزة ونياطي ابتداء من الأسبوع المقبل.

وفتحت الثلاثاء، لجنة المنازعات أيضا، ملف المدافع رابح عايش، بحيث اتفق ممثل الشباب مع محامية اللاعب على التنازل عن رواتب ثلاثة أشهر من أصل أربعة يدين بها عايش، في عهد الرئيس الجديد بوحفص، مع فسخ العقد الذي ينتهي في جوان 2018.

ويشار إلى أن عايش حصل على قرار في شهر جانفي الماضي، من لجنة المنازعات تأمير فيه الأخيرة إدارة الشباب بتسوية راتب شهرين، وعليه فان بوحفص، سيكون مجبرا على تسديد 180 مليون سنتيم لعايش لأن ألاخي يتقاضي 60 مليون سنتيم شهريا صافية، و420 مليون لبوعزة و270 مليون سنتيم لبلقاسم نياطي.

وعلى صعيد آخر هنا كل من وزير الشباب والرياضية الهادي ولد علي ووالي العاصمة عبد القادر زوخ، إدارة ولاعبي شباب بلوزداد، عن التتويج بالكأس السابعة، خلال مأدبة العشاء التقي أقيمت على شرف الفريق مساء أمس الأول، بفندق الاوراسي، وانتهت بحفل غنائي نشطه المطرب العالمي الشاب خالد بمسرح الهواء الطلق.

ومن المرتقب أن تشرع إدارة الشباب في تسوية جزء من مستحقات اللاعبين العالقة ابتداء من الأسبوع المقبل، بعدما تخلصت من الأزمة المالية ولو مؤقتا، بعدما استفاد الفريق من سيولة مالية تقارب 10 ملايير سنيتم، خمسة منها هدية من رئاسة الجمهورية.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: