يُلاحق القضاء التايلاندي مواطنه فيتشاي سريفادانابرابها مالك ورئيس نادي ليستر سيتي الإنجليزي بِتهمة الفساد.

ومعلوم أن فريق ليستر سيتي يضم في صفوفه المهاجمَين الدوليَين الجزائريَين رياض محرز منذ جانفي 2014 وحتى صيف 2020، وإسلام سليماني انطلاقا من أوت 2016 وإلى غاية الـ 30 من جوان 2021.

وتهرّب فيتشاي سريفادانابرابها عن تسديد مبلغ 327 مليون جنيه استرليني (369 مليون أورو) لِحكومة بلاده تايلاندا، على اعتبار أنه يملك شركة "كينغ باور كومباني" ويُسيّرها رفقة إبنه آيافات.

وكان فيتشاي سريفادانابرابها قد أبرم اتّفاقا سابقا مع إدارة مطار العاصمة بانكوك، يقضي بِالإستثمار في النشاط التجاري داخل هذا الميناء الجوي، لكنه لم يلتزم بِنصوص الإتفاقية. كما ذكرته صحيفة "الغارديان" البريطانية، الأربعاء. وهو ما حرّك سلطات مكافحة الفساد في تايلاندا لِمتابعته قضائيا.

للإشارة، فإن رجل الأعمال التايلاندي فيتشاي سريفادانابرابها (59 سنة) اشترى أسهم نادي ليستر سيتي الإنجليزي في أوت 2010، وسدّد غلافا ماليا بِقيمة 39 مليون جنيه استرليني (44 مليون أورو).


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: