خسر رئيس مولودية وهران "بابا" الرهان الذي كان بينه وبين اللاعب قفايتي، بعد أن قررت لجنة النزاعات أن يقوم النادي بدفع ما قيمته مليار و200 مليون سنتيم له، وهي عبارة عن مستحقات متأخرة لم يتلقاها قفايتي أثناء حمله قميص النادي في فترة سابقة، وكان "بابا" قد رفض دفع هذا المبلغ بحجة أن القضية متواجدة على مستوى أروقة العدالة ولم يتم بعد الفصل فيها، إلا أن لجنة النزاعات رفضت أخذ هذه النقطة بعين الاعتبار، لتتحمل خزينة المولودية عبء هذا المبلغ الضخم ويرفع من حجم الديون المترتبة عليها، إذ سيبقى الحمراوة محرومين من التعاقدات الصيفية إذا لم يتم حل هذا المشكل، وأمام "بابا" أسبوع واحد فقط لإيجاد مخرج لقضية قفايتي، لأن آخر أجل لتفادي المزيد من العقوبات هو 20 جويلية القادم.

وعلى صعيد آخر، توقفت عملية الاستقدامات بعد إنهاء 4 صفقات فقط بشكل رسمي إلى حد الساعة، آخرها التعاقد مع اللاعب لخضاري، وعلى ما يبدو فإن الرئيس يواجه صعوبات في عملية التفاوض مع الأسماء المستهدفة، إضافة إلى توالي الضربات عليه من كل حدب وصوب ومنها ملف الديون، وهو ما جعل المدرب التونسي معز بوعكاز يشعر بالقلق نوعا ما لأنه كان يريد الشروع في تحضير الفريق بداية من الحصة التدريبية الأولى المقررة السبت المقبل بملعب زبانة وهو بتعداد مكتمل، لكن هذا ما لن يكون متاحا أمامه.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: