اتفقت إدارة شباب بلوزداد، رسميا مع المدرب عبد الحق بن شيخة، للإشراف على العارضة الفنية للفريق، خلفا للمدرب باو زاكي، الذي رفض التجديد وغادر الجزائر يوم 7 جويلية الجاري، لتدريب اتحاد طنجة الذي تعاقد معه لموسمين.

وسيوقّع المدرب السابق للمنتخب الوطني، مع إدارة الشباب على عقد لموسم واحد قابل للتجديد، ومن المفروض أن يبدأ عمله يوم 20 جويلية الجاري، علما أن المدرب المساعد إسحاق علي موسى، غادر الفريق، بالإبقاء على صابر بن اسماعيل ليكون مساعده الأول في الفريق.

وقال رئيس الشباب محمد بوحفص: "اتفقنا مع بن شيخة، على تدريب الفريق، لموسم واحد قابل للتجديد، ويبقى هدفنا بناء فريق تنافسي". ثم واصل: "لن نذكر الأسماء التي اتفقنا معها على الانضمام إلى الشباب، والتوقيع سيكون في الساعة الـ00:00، في مركز الخروبة".

وعلى صعيد اخر، فقد أحدثت منحة والي العاصمة فتنة في بيت شباب بلوزداد، بحيث أفاد مصدر عليم، أن بعض اللاعبين من بينهم يحيى شريف احتج على الطريقة التي وزعت بها العلاوات، إذ تم تخصيص 50 مليون للاعبين الأساسيين و 25 مليون للاحتياطيين، إذ لم يرض نجم رائد القبة الأسبق بنصيبه وطالب بالمساواة بينه وبين البقية كونه دخل في الشوط الثاني وقلب الموازين لصالح الشباب، بتحركاته الكثيرة وتسجيله لهدف الفوز بالكأس السابعة.

وحسب مصدرنا، فإن أمين حامية أيضا، امتعض من قرار إبعاده من لائحة المستفيدين من منحة ولاية الجزائر، رغم انه كان خارج ورقة المباراة، بسبب الإصابة التي تعرض لها في نصف نهائي الكأس.

وحسب مصدرنا، فإن المدرب السابق بادو زاكي، قدم لبوحفص، قبل مغادرة الجزائر، لائحة الذين يجب الاستغناء عنهم، وتضم القائد طارق شرفاوي، وخودي، طاريكات، بلايلي، نمنديل، وعايش، مع الإشارة الى أنه لجأ عدد من اللاعبين الى لجنة فض النزاعات، بسبب مستحقاتهم المالية العالقة.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: