كشفت مصادر مقربة من الدولي الجزائري رشيد غزال أنه غاضب من وكلاء أعماله الذين أفسدوا عليه بعض العروض المهمة التي كانت في متناوله خاصة في الدوري الإيطالي من بوابة نادي روما، وكذا الدوري الفرنسي من بوابة أولمبيك مارسيليا، دون أن ننسى العروض الإنجليزية وكذا التركية خاصة نادي فينرباتشي الذي أبدى رغبته في تلبية جميع المطالب المالية للاعب.

وعلى اعتبار أنها أول تجربة للاعب في ناد آخر بعيدا عن ليون، فإن الدولي الجزائري كان يعلق آمالا كبيرة على شقيقه ووكلاء أعماله لإيجاد فريق يضمن له الحصول على راتب جيد مع التحفيز الرياضي، كأن يشارك الفريق في إحدى المنافسات الأوروبية الموسم المقبل ويلعب الأدوار الأولى في الدوري المحلي، في وقت إن معظم الأندية التي كانت تسعى للتعاقد معه تعاقدت مع لاعبين آخرين وصرفت النظر عنه في صورة ناديي روما ولازيو وحتى نادي سوانزي سيتي، الأمر الذي جعل غزال يبدي رغبته في البقاء مع نادي ليون وتجديد عقده غير أن جماهير النادي رفضت ذلك.

ومن دون شك، فإن الفريق الوحيد الذي قد ينقذ غزال من الورطة التي هو فيها حاليا، هو نادي ميلان الذي تفاوض معه غزال رفقة وكيل أعماله وشقيقه عبد القادر أول أمس حيث كشف موقع "توتو ميركاتو" عن صورة لسيارة عبد القادر غزال رفقة اللاعب وهو يغادر مقر نادي ميلانو بعدما تفاوض مع المسيرين لكن دون أن تكشف وسائل الإعلام الإيطالية عن مدى التوصل إلى أرضية اتفاق من عدمه، ولو أنها أشارت إلى أن نادي ميلان مصر على التعاقد مع اللاعب.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: