أكد عبد القادر مانع أنه يبقى الرئيس الشرعي لفريق اتحاد الحراش بقوة القانون، معتبرا بأن خطوة سحب الثقة منه من طرف أعضاء من مجلس إدارة النادي وتعيين غريمه محمد العايب رئيسا أمر غير قانوني.

وأوضح مانع صبيحة  الجمعة، في ندوة صحفية عقدها بمقر النادي بأن عهدته ما تزال سارية وتنتهي في 27 أوت القادم، مشيرا بأنه سيشرع بحر الأسبوع الداخل في التحضير لعقد جمعية عامة التي سيعود لها القرار الأخير في تعيين الرئيس الجديد للفريق. "الخطوة التي أقدم أعليها أعضاء من مجلس إدارة الفريق وتعيين العايب رئيسا للفريق عير قانوني  وأنا الوحيد المخوّل قانونا لعقد جمعية عامة التي سيتم التحضير لها وعقدها بعد نهاية عهدتي في 27 أوت القادم" قال مانع.

في نفس السياق، أعلن مانع عن انضمام خمسة مساهمين جدد بالشركة الرياضية "للصفراء"، وفي مقدمتهم رئيس الفريق السابق محمد لفقي وعضو المكتب الفدرالي الأسبق نصر الدين بغدادي، اللذين وعدا خلال الندوة الصحفية بالعمل على مساعدة الفريق للخروج من الأزمة المالية التي يتخبط فيها.

على الصعيد الفني، جدد مانع رفضه لعودة المدرب بوعلام شارف للإشراف على الفريق، مؤكدا:" شارف لن يدرب الحراش ولدينا الوثائق التي تثبت بأنه أهمل منصبه وترك الفريق قبل نهاية الموسم"، مضيفا بأنه واثق بأن الفريق لن يتعرض بسببه إلى عقوبات من طرف لجنة المنازعات للفاف.

على صعيد آخر، قال مانع بأن الفريق شرع في عملية الانتدابات، مؤكدا بأن التحضيرات للموسم الجديد ستنطلق بحر الأسبوع المقبل.


التعليقات(1)

  • 1
    SOFIENE alger 2017/07/15
    اني متعجب من حال فريق عريق مثل فريق اتحاد الحراش !!! ما هذا يا اولاد الحراش ؟ اذا لم يكن مانع فالعايب ...و اذا لم يكن العايب فمانع !!!!!! يا مانع و يا العايب اذا لم يكن لكم عمل تشغلون به انفسكم الزموا بيوتكم و صلوا الاوقات في المسجد و اتركوا الفريق لحاله .... اني لست من انصار الاتحاد لكن
    هذان الشخصان افقداني صوابي !!! عقلية نحن او لا احد ....يخي حالة يخي
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: