بات فريق شباب بلوزداد مهددا أكثر من السابق بالانفجار، والسير نحو الهاوية قبل بداية التحضيرات للموسم الكروي الجديد، رغم تخلصه ولو جزئيا من الأزمة المالية الحادة التي عاشها الموسم المنصرم.

 ويبدو بان تصرفات الرئيس، محمد بوحفص الأخيرة، تكون قد أثارت غضب بعض مسؤولي النادي، لاسيما و انه لم يستشر أحدا منهم في عملية الانتدابات، و ضم لاعبين من اتحاد بلعباس، سهرة الاربعاء الماضي.

وحسب مصدر مقرب من الفريق، فان المدرب عبد الحق بن شيخة تراجع عن تدريب الفريق، أيضا لنفس السبب، بعدما علم من خلال وسائل الاعلام بان بوحفص استقدم لاعبين اثنين ويفكر في التعاقد مع آخرين دون استشارته.

وكان بن شيخة، قد وافق على خلافة بادو زاكي، في العارضة الفنية لابناء لعقيبة، بطلب من صديقه عدلان جعدي، ولكنه تفاجأ للخطوات السريعة لبوحفص، بحيث كان ينوي مدرب اتحاد طنجة السابق المشاركة في عملية الانتدابات، وعليه قرر عدم تدريب الفريق.

 

وأفاد نفس المصدر، بان بن شيخة يكون قد تلقى عرضا للعمل في تونس مرة اخرى، وبالتحديد مع فريقه السابق النادي الافريقي، الذي سبق وأن فاز معه بألقاب محلية قبل خوض تجربة مع المنتخب الوطني، ومن ثم التنقل إلى التدريب في المغرب.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: