كل المؤشرات توحي بأن الكالشيو الإيطالي، سيكون الأكثر استقطابا لمحترفي الجزائر، فبعد أن تأكد رسميا انضمام آدم وناس لنابولي وتجديد فوزي غلام لهذا النادي والبقاء المؤكد لسفير تايدر في إيطاليا، حتى وإن غادر ناديه بولونيا، فإن تقارير إعلامية ترشح رياض محرز ورشيد غزال ليكونا في الدوري الإيطالي، في الوقت الي خسر الدوري الفرنسي شغف الجزائريين بسبب المرتبات المالية المتواضعة التي يقدمها مقارنة ببقية الدوريات.

ويبقى الدوري الألماني بالرغم من نجاح نبيل بن طالب مع شالك الوجهة البعيدة عن اللاعبين الجزائريين، الذين لم يلعب إلا القليل منهم في هذا الدوري ولم يحققوا نجاحا كبيرا في صورة عنتر يحيى والشاذلي ومطمور وكريم زياني، تماما كما هو الشان مع الدوري الانجيزي الذي خيّب سليماني وقديورة وفيغولي، وبقي الاستثناء رياض محرز الذي صارت كل المؤشرات تصب في مغادرته للدوري الإنجليزي، لأن اللاعب يريد لعب رابطة ابطال أوربا وكل المعنيين بهاته المنافسة في الدوري الانجليزي وهم توتنهام وتشيلسي ومانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وليفربول وصلوا إلى المحطة النهائية للانتدابات الصيفية، وبقيت الوجهة الإيطالية خاصة روما هي التي تحقق هاته الامنية.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: