خرج، الأحد، المكتب الفيدرالي في اجتماعه الاستثنائي بمقر الفاف في دالي براهيم برئاسة خير الدين زطشي، بمقترحين لإعادة التوازن في كل المجموعات من القسم الوطني الهاوي إلى الأقسام السفلى، ورفض إعادة دمج الفرق التي لم تدفع حقوق الانخراط الموسم الماضي في القسم الذي كانت تنتمي إليه في موسم 2015/2016.

 وأعلنت الفاف على موقعها الإلكتروني عن نتائج هذا الاجتماع الذي عرف غياب عضوين بارزين من الهيئة التنفيذية نائب الرئيس عمر حداد ومسؤول اللجنة المالية جهيد زفيزف، اللذان فوضاه للنيابة عنها خلال المصادقة على قرارات المكتب الفيدرالي، الذي صادق أعضاؤه بالإجماع على عدم إعادة دمج الفرق التي لم تدفع حقوق الانخراط الموسم الماضي في القسم الذي كانوا فيه خلال موسم 2015/2016، وسيتم إعادة التوازن في هذه الأقسام بداية من الموسم المقبل 2017/2018.

وكشف بيان الفاف عن مقترحين تم تقديمهما لإحداث التوازن بين كل المجموعات بعد الاستماع لعضوي المكتب الفيدرالي ورئيسي لجنة التنسيق مع الرابطات السيدين بهلول وغوتي، اللذين اكتشفا هذه الاختلالات بعد الجولة الماراطونية إلى الرابطات الجهوية والولائية في مختلف القطر الوطني، وأول مقترح يتمثل في منح الصعود لثاني الترتيب في موسم 2016/2017 بالنسبة لكل المجموعات وأما المقترح الثاني فهو إنقاذ الأحسن ترتيبا من بين الفرق النازلة.

 وأشارت الفاف إلى أنها أشركت الرابطات الجهوية في اختيار الآلية المناسبة لإعادة التوازن في المجموعات حيث سيتم المصادقة على هذه النقطة خلال الاجتماع الدوري القادم للمكتب الفيدرالي الذي سيكون موسعا إلى رؤساء الرابطات المقررة يوم 26 جويلية الجاري بالمركز التقني في سيدي موسى.


التعليقات(2)

  • 1
    جلال الشاوي مسكيانة 2017/07/16
    على الدولة ان لاتصرف سنتيما واحدا في رياضة كرة القدم بل العكس عليها ان تستفيد من الضرائب المترتبة عن كل الفرق
  • 2
    المرشد الجزائر 2017/07/17
    عاى الدولة ان تدعم الفرق الصغرى فقط اي اقل من 16سنة وتشجيعهم لكشف المواهب وصقلها من طرف مدربين اكفاء اما دون ذلك ففرض الضرائب واجب واجباري على كل لاعب دون تحديد سقف الاجور
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: