وعد رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، الملغاشي أحمد أحمد، مسؤولي الإتحاد الجزائري لكرة القدم (الفاف) برد الاعتبار للجزائر خلال عهدته الجارية، من خلال منحها شرف تنظيم أبرز احتفالات الكاف أو استضافة كبرى البطولات على غرار كأس أمم إفريقيا.

كشف مصدر مقرب من الهيئة الإفريقية لـ"الشروق"، أن رئيس الكاف أحمد أحمد يحضر مفاجأة سارة للجزائر، التي ستكون عن قريب مسرحا لاحتضان حدث كروي إفريقي كبير، من حجم كأس أمم إفريقيا أو تظاهرة ضخمة تابعة للاتحاد الإفريقي للعبة، سواء تعلق الأمر بمؤتمر هام أو احتفالية كبيرة لتكريم أبرز الشخصيات في القارة السمراء.

وقال مصدرنا، أن الملغاشي أحمد أحمد يريد فتح صفحة جديدة و رد الاعتبار للجزائر التي تعرضت إلى الظلم من طرف رئيس الكاف السابق عيسى حياتو، الذي فرض عليها حصارا وحرمها من تنظيم أصغر البطولات والتظاهرات الإفريقية، وكان وراء خسارة ملف الجزائر الخاص باحتضان إحدى الدورات القادمة لكأس أمم إفريقيا على غرار "كان" 2017 أو2019 أو2021 أو 2023، وهذا على الرغم من قوة الملف الذي كانت قدمته وتفوقه على الورق على كل المنافسين الآخرين الذين منح لهم العجوز الكاميروني تنظيم الطبعات القادمة للكان بعدما احتضنت الغابون بداية السنة الجارية النسخة الـ31 من كأس أمم إفريقيا، فيما أسند تنظيم النسخ الثلاث القادمة  لدورات "32و33و34" على التوالي إلى الكاميرون و كوت ديفوار و غينيا.

وحسب ذات المصدر، فإن أبرز التظاهرات التي من الممكن جدا أن تستقبلها الجزائر هناك نهائيات كأس أمم إفريقيا 2019 التي قد تسحب من الكاميرون نظرا للتأخر الكبير الذي تعرفه أشغال انجاز الملاعب والمرافق التي سوف تحتضن الدورة، بعد التقارير التي رفعت إلى أحمد أحمد من طرف لجنة تنظيم "الكان" وعلى رأسها النيجري بينيك أماجو الذي أبرز تحفظاته بخصوص صيرورة الأشغال على مستوى مرافق وملاعب البطولة التي يبدو أنها لن تجهز في وقتها المحدد.

وإضافة إلى ذلك، فهناك حديث عن نقل حفل توزيع الجوائز على أفضل اللاعبين والشخصيات الكروية لقارة إفريقيا التي تـألقت خلال الموسم، والمعروفة باسم "كاف أووردس" الذي اعتادت الكاف إقامته نهاية كل سنة من أبوجا بنيجيريا إلى الجزائر.


التعليقات(6)

  • 1
    علي الجزائر 2017/07/18
    قالك مفاجأة سارة، الجزائر في حد ذلتها كانت مرشحة لتنظيم كأس افريقيا 2017 ولكن الملاعب التي كانت تدعم الملف لم تنته الاشغال بها ونحن في 2018 تقريبا، ولن تنتهي حسب حالتها في 2019، ليس هناك فرق بيننا و بين الكاميرون....كفانا تفاؤلنا بالاوهام
  • 2
    محمد 2017/07/18
    ردا على الأخ علي، الجزائر كان بامكانها تنظيم كأس افريقيا 2017 بشكل عادي جدا للأسباب التالية:
    01 --- الجانب الرياضي:
    تحتاج هذه البطولة إلى اربعة ملاعب، تحتاج فقط إلى ترميم وتهئية وهي على التوالي:
    - ملعب 05 جويلية، ملعب البليدة، ملعب عنابة، ملعب قسنطينة .
    - توفر هذه المدن على ملاعب للتدريب.
    02 --- جانب الاستضافة:
    - كل المدن التي كانت ستستضيف هذه البطولة تحتوي على فنادق 05 نجوم ووسائل نقل ومطارات.
    03 --- الجانب الجماهيري:
    - الجماهير الجزائرية متابعة لكل البطولات حتى فالطوغو وكل الفئات والجنسين.
  • 3
    noureddine oujda 2017/07/18
    إذا كانت الدول الأخرى ترغب في مزاحمة المغرب على الترشيح ومن بينها الشقيقة الجزائر، فما عليها سوى النزول إلى حلبة التصويت في تمرين ديمقراطي شفاف سيكون الحكم فيه لإفريقيا.
  • 4
    جزايري جززايرنا 2017/07/18
    لا يا سيدي لسنا قد المقام ولدينا مسؤولين بدون مسؤولية فلا نريد تبهديلى اخرى حتى يفرج الله و يكون عندنا مسؤولين قد المقام امبعد ساهل.....
  • 5
    محمد برج منايل 2017/07/18
    " مفاجأة سارة للجزائر، التي ستكون عن قريب مسرحا لاحتضان حدث كروي إفريقي كبير، من حجم كأس أمم إفريقيا أو تظاهرة ضخمة تابعة للاتحاد الإفريقي للعبة، سواء تعلق الأمر بمؤتمر هام أو احتفالية كبيرة لتكريم أبرز الشخصيات في القارة السمراء " الواقع سيسمح له بالإحتفالية فقط، هذا إن صدق و ما بروز الصراعات إلى الواجهة حتى لا يكون بلومي أحد المكرمين لهو دليل يملئ شاشة الساحة، كل الأمور مرتبة من قبل، قتلوا كل شيء لم تعد هناك متعة المفاجأة كي نقول عنها مفاجأة سارة.
  • 6
    شفافية القارة السمراء البلد القارة 2017/07/20
    الى الاخ الوجدي وهل التصويت في القارة السمراء لاستضافة كبرى التظاهرات الرياضية ديمقراطي وشفاف ......بل معالم التصويت في ادغال افريقيا هي الكواليس وشراء ذمم مسؤولي الرياضة في هذه القارة العجيبة .
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: