بعد أخذ ورد وبشق الأنفس أنهت إدارة مولودية الجزائر مشكل تأشيرات "شنغن" بالنسبة للاعبين، وأعضاء الأطقم الفنية والطبية والرياضية، وسيشد الفريق اليوم الرحال إلى مدينة ليون الفرنسية وبعدها إلى منطقة تين الواقعة بأعالي جبال الألب لإجراء تربص تحضيري هناك لمدة 11 يوما فقط، قبل العودة إلى أرض الوطن واستكمال التحضيرات تحسبا لموعد انطلاق فعاليات الرابطة المحترفة الأولى في موسمها الجديد.

وأوضح مصدر مقرب من إدارة العميد أن المدافع أيوب عزي وحده من يستلم بعد تأشيرة الدخول إلى الأراضي الفرنسية، ليبقى مهددا بتضييع التربص بداية الموسم.

إلى ذلك لا تزال قضية المدرب عالقة في الوقت الراهن، رغم أن مصدرنا أكد أن التقني الفرنسي الذي اتفق معه قاسي السعيد ورفض ذكر اسمه سيوقع على عقده في الجزائر قبل التنقل مع الفريق والإشراف على التربص الصيفي.

هذا وقد عرفت احتفالات أنصار مولودية الجزائر بالذكرى الـ96 لتأسيس النادي، أجواء أكثر من رائعة بـ"كونيش" ساحة الكيتاني بباب الوادي، أين صنع "الشناوة" أجواء مميزة، وخلدوا الاحتفالات بـ"كراكاج" عالمي سيبقى التاريخ يحتفظ به إلى الأبد، حيث ألهبوا طول ساحل "كيتاني" بالكامل، بالألعاب النارية الممزوجة بألوان النادي "الأحمر والأخضر"، ووجهوا رسائل مشفرة لبقية أنصار الفرق الوطنية مفادها أن "أنصار العميد لا مثيل لهم في الجزائر وهم بعيدين كل البعد عن مستوى بقية أنصار الفرق الأخرى.. بأفكارهم وخرجاتهم وعشقهم غير المنتهي لـ"الحمراء والخضراء".


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: