عاد اللاعب الدولي الجزائري السابق رفيق حليش إلى بطولة البرتغال، حيث أصبح يرتدي زيّ فريق إيستوريل.

ولم تُوضّح إدارة نادي إيستوريل تفاصيل العقد من مدّة ومقابل مالي، في أحدث بيان لها، واكتفت بِنقل تصريحات حليش، حيث قال إن المدرب البرتغالي بيدرو إيمانويل شجّعه على إمضاء العقد، وأنه مستعد لِبذل أقصى المجهودات من أجل مساعدة زملائه، وبلوغ الفريق الأهداف المسطّرة.

ودرّب التقني بيدرو إيمانويل (42 سنة) اللاعب حليش في فريق أكاديميكا كويمبرا البرتغالي موسم 2012-2013.

وسبق للمدافع رفيق حليش (30 سنة) أن لعب في بطولة البرتغال لِفرق بنفيكا وناسيونال ماديرا وأكاديميكا كويمبرا، انطلاقا من عام 2008، وعلى مراحل.

وقبل التحاقه بِفريق إيستوريل، كان إبن النصرية يرتدي زيّ نادي قطر القطري منذ صيف 2014.

وكان فريق إيستوريل قد أنهى مشواره في بطولة القسم الأوّل البرتغالي الموسم الماضي، في المركز الـ 10 من أصل 18 ناديا متنافسا. وهو نادٍ "فقير" من ناحية التتويجات رغم أنه تأسّس عام 1939.


التعليقات(2)

  • 1
    الاسم بجاية 2017/08/09
    لما طرد من ناديه البرتغالي، اتجه نحو البطولة القطرية و صرح يومها بالكلام التالي: اخترت قطر لأنه بلد مسلم. قلنا ماعليش ما حبش يقول اخترت شكارة الدراهم...لكن اليوم يعود إلى البرتغال و لم نسمع أي خبر يقول أن هذا البلد اعتنق الإسلام مؤخرا.....لا يا حليش لا يا حليش لا يا حليش....
  • 2
    دحمان الحراشي 2017/08/11
    رفيق حليش لعب متخلق و ذو امكانيات عالية و يستحق ان يلعب لاي فريق عادي لان مستواه يسمح له كذلك لا تفهمونني غالط ان لم اقول فريق كبير كالريال و شالسي و غيرهم بل نادي عادي متوسط و كذلك اضن ان رفيق حليش سوف يستقر في هذا البلد اللذي يعرفه جيدا بعد انتهاء مشوره الرياضي بما انه عاش فيه لسنوات و هذا يسمح له بشراء منزل فيه و الاقامة كذلك, لا استطيع ان اتخيل انسان يعيش في اوروبا مستقرا فيها سوف يستطيع ان يعود ان يعيش في الجزائر لان كما يقول المثل من ذاق البنة ما يتهانى.
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: