تلقت شبيبة القبائل أول هزيمة لها في التربص الذي يجرى بتونس على يد السويحلي الليبي بنتيجة ثلاث أهداف مقابل هدف سجله الكاميروني ايكيدي عن طريق ركلة جزاء.

ولم يكن المدرب رحموني راضيا على أداء اللاعبين في هذه المواجهة بالخصوص من الناحية الدفاعية أين ظهر الثنائي سعدو وعبدات بعيدين كل البعد عن المستوى الحقيقي الذي يجب عليهما أن يكونا عليه في محور الدفاع، وهو ما جعله يبرمج حصة استرخائية صبيحة أمس ركز فيها على تصحيح الأخطاء على المستوى الدفاعي، وأكد مساعده موسوني بأنها المواجهة الودية الأولى وفقط  ويجب الصبر على هؤلاء اللاعبين لعلهم يتداركوا في المواجهة الثانية التي تجمعهم غدا بنادي مولودية وهران الذي يتربص معهم بنفس المكان، في حين أن رحموني لم يتحمل الخسارة وراح يوبخ الدفاع الذي لم يؤد دوره كما يجب. 

 وفي سياق آخر، يرتقب أن يحط رئيس اللجنة المؤقتة لتسيير شبيبة القبائل مليك أزلاف الرحال الخميس بتونس من أجل الاجتماع باللاعبين والطاقم الفني لأجل حثهم على ضرورة تقديم كل شيء فوق الميدان ونسيان المشاكل الكثيرة التي حدثت على مستوى الإدارة، كما سيتولى أزلاف مهمة تنصيب مدرب الحراس بلحاحة والمحضر البدني رامبي في الطاقم الفني بشكل رسمي، في حين سيعود المدلك قيو الذي توقف عن العمل بسبب مستحقاته، لكنه سرعان ما عاد بعد منحه أجرة شهرين وبهذا فإن نفس الطاقم الفني سيواصل العمل  إلى غاية تعيين الرئيس الجديد يوم 7 أوت المقبل وهو الذي ستكون له قرارات أخرى بدون شك. 

للعلم فإن اللاعبين تأثروا كثيرا للمشاكل الكثيرة التي حدثت على مستوى الإدارة خصوصا بعد المشاكل التي حدثت في بداية هذا التربص بين مدربيهما رحموني وموسوني والرئيس المنسحب محند شريف حناشي.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: