كشف الحارس الدولي السابق عز الدين دوخة عن طموحاته، لترك بصمة إيجابية في الدوري السعودي، موازاة مع التحاقه هذه الصائفة بالصاعد الجديد نادي أحد، وهي المحطة الاحترافية التي ينوي استثمارها بشكل إيجابي، حتى يخطف الأضواء، باعتباره أول حارس أجنبي يخوض تجربة احترافية في الدوري السعودي.

أكد الحارس السابق للنصرية وشبيبة القبائل عز الدين دوخة في تصريحات إعلامية خص بها قناة "أم بي سي سبور"، أنه عازم على منح الإضافة اللازمة لفريقه الجديد نادي "أحد"، مشيدا بالتحضيرات الجارية للموسم الجديد، خاصة في ظل غياب الإصابات وتحسن مردود الفريق من الناحية الفنية والبدنية والتنافسية، وهذا بناء على المباريات الودية المبرمجة لهذا الغرض. وقال دوخة إن فريقه قادر على صنع المفاجأة أمام الفرق الكبيرة الناشطة في الدوري السعودي، وبخصوص فسح المجال للفرق السعودية بغية انتداب حراس أجانب، فقد وصف هذا القرار بالإيجابي، خاصة أنه حسب قوله، سيفسح المجال لروح المنافسة الذي سينعكس بصورة إيجابية على مستوى المباريات، مؤكدا على أن الدوري السعودي يتمتع بحراس مميزين، وهو الأمر الذي سيزيد من تحديات المهاجمين، وختم دوخة تصريحاته بالتأكيد على رغبة زملائه في نادي "أحد" الراغبين في تشريف ألوان النادي، ورفع التحدي من أجل أداء مشوار مميز يسمح لهم بصنع المفاجأة أمام مختلف الفرق البارزة والعريقة في الدوري السعودي.

ويحظى الحارس عز الدين دوخة بثقة الطاقمين الفني والإداري لنادي "أحد"، حيث أوكلت إليه مهمة حمل شارة القيادة، في انتظار البرهنة عن صحة إمكاناته خلال المباريات الرسمية، وهذا في أول تجربة كروية له خارج الوطن.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: