الوضع الصعب الذي عليه اللاعب، فرنسي الجنسية، سمير ناصري، بعد عودته إلى ناديه مانشستر سيتي الإنجليزي بعد إعارة قصيرة المدى إلى نادي إشبيليا الإسباني، حيث لا يفكر إطلاقا غوارديولا في استعماله، جعل الصحافة الفرنسية تصف اللاعب الدولي الفرنسي السابق بالمتشرد، الذي خرج من الباب الضيق لنادي مانشستر سيتي، وأبدى نادي إشبيليا عدم اهتمامه به، بعد تورّطه في إخراج النادي الأندلسي في الربيع الماضي، من ثمن نهائي رابطة أبطال أوروبا بنطحته الشهيرة في حق لاعب ليستر سيتي جيمي فاردي..

وفي سابقة غير متوقعة أطلقت مواقع فرنسية على ناصري لقب اللاعب الجزائري المتشرد، الذي بلغ الشيخوخة وانتهت صلاحيته، وهو من بلغ في السادس والعشرين من شهر جوان الماضي، سن الثلاثين فقط، واعتبرته نموذجا لا يجب أن يقتدى به، لأنه كان لاعبا كبيرا وسمته فرانس فوتبول وليكيب بخليفة زين الدين زيدان، ولكنه حاد عن المسار الصحيح، وصار يتكلم أكثر من أن يفكر في تطوير قدراته الفنية، حتى وجد نفسه خارج تشكيلة الديكة مثل زميله كريم بن زيمة، الذي لم تشفع له الألقاب الأوروبية والعالمية التي حصدها مع ريال مدريد، فما بالك بلاعب صار يبحث عن فريق أوروبي ولو كان متوسطا لأجل تقمص ألوانه، وحتى ناديه الأول مارسيليا صار يعتبر نفسه أكبر من سمير ناصري الذي باعه منذ نحو ثماني سنوات إلى نادي أرسنال وجنى منه أمولا طائلة.

المواقع الفرنسية قارنت بين ناصري، الذي قيل عنه بأنه خليفة زيدان، وبين المدرب الحالي لريال مدريد، الذي صدم العالم بنطحته الشهيرة في حق اللاعب الإيطالي في نهائي مونديال 2006 في ألمانيا، ولكن بعد عشر سنوات عن الحادثة عاد بقوة كمدرب وصار الأكثر تتويجا من المدربين في التاريخ، في ظرف وجيز بأكبر الألقاب، التي أضاف إليها يوم الثلاثاء الكأس الأوروبية الممتازة أمام المدرب مورينيو وناديه مانشستر يونايتد، فكان الفارق كبيرا بين زيدان الفرنسي وناصري الجزائري ابن وسيلة بن سعيد وحميد ناصري، وشقيق صونيا ومليك ووليد، على حدّ تعبير المواقع الفرنسية.


التعليقات(9)

  • 1
    sweden sweden 2017/08/11
    salame alikome

    Naceri est un vrai homme car il a refusé de retourner à l'équipe nationale. Comment?

    Les journalistes francais ont tous fait pour qu'il retourne en équipe de france mais il était claire.

    Je ne retourne pas car j'ai raté deux coupes du monde à cause de Rymond Domenech et Didier Deschamps
    Je m'en fous de son comportement en dehos de sport.
    Même Zidaine,ils l'ont traite comme un entraineur qui a de la chance.
  • 2
    الاسم 2017/08/11
    يستاهلوا ما أكثر ، إختاروا تقمصّ أمّهم فرنسا ، الّي بدّل لحية بلحية يشتاقهم في زوج
  • 3
    razor alger 2017/08/11
    فرنسا بلد فاشل لشعب فاشل يتكلم بلغة فاشلة
  • 4
    stayfi19 setifis 2017/08/11
    يستـــــاهل الــــجزائريون فى فرنســــــــــــــا مخدرات ...متشردون ..مستوى حضيض ...مكروهين

    فى الدم ..تراهم مسكعين فى طرقات ...لاشيء لديهم سوى قيل وقال و قلك و قالو فى... و فى ..وآخر

    سمعنــــــــا يقولو فى ..وهكذا تمر الآعــوام ..
  • 5
    محمد France 2017/08/11
    الله و هناك أناس الله يهديهم الى الحق يهدينا معهم و هذا ناصري لا يمثل إلا نفسه و انا وانت كذلك فلا تسب الناس بل أدعوا لهم الخير هكذا علمنا سيد الخلق صلى الله عليه وسلم نصيحة لله تعلم ثم تكلم لان من تكلم بلا علم زل لسانه و قال وفعل و اعتقد ما يغضب الله
  • 6
    فرناس بن فرطاس 2017/08/11
    وين ناصري واين صحافة الخرطي
    نجاح زيدان وبن زيمة و ناصري عقد الحساد و الغيورين
    فصحفي فرنسي لا يساوي شيئ بجنب ناصري
    الرياضة و الاموال الطائلة و السيارات اخير صيحة و ووووووووو
    ابصحاتهم ربي يزيدهم
  • 7
    يوسف مملكة النرويج 2017/08/11
    مادام الجزائر تسمح لهاؤلاء القمامة الحصول على الجنسية الجزائرية فان صحافة بلاجهم تستغلهم لشتمن بالغير مباشر كما تفعله بهاذا الفرنسي و الفرنسي زيدان في ايام فشله اعتبر جزائري --- حاشاكم يا بلاد الرجال. الحل هو حذف الجنسية الجزائرية العزيزة الغالية من الفرنسيين ذو الاصول للجزائرية لسوء الحض.. انشر من فضلك
  • 8
    Hamid Suisse 2017/08/11
    فرنسا المجرمة لا يحق لها ان تتكلم و من يعتبر و يقيم هذا البلد المجرم فهو مجرم و الله لا ادري كيف لدي حقد عميق جدا و اعني جدا ضد هذا البلد بل مزبلة اوروبا انا عائش في اوروبا لمدة طويلة و ارى فرنسا بلد متخلف في اشياء عدة مثلا البيروقرطية مزالت موجودة عندهم في كل شيئ اما مقارنة مع بلدان اروبيا اخرى هريبين على فرنسا كثيرا في كل شيئ و خاصتا في التحضر الاجتماعي.
  • 9
    estouesrsudnord algerie 2017/08/12
    لا يهم من يكون الاعب..لكن اعتز بوطنية بعض المعلقين الذين لا يمروا مرور الكرام ممن اختاروا بلد المستعمر كوطن يحملون الوانه .ولصحافة تريد ان تدغدغ مشاعر الناس بهؤلاء الذي يفقدون كل شيء لان فرنسا قد تلفظ كل غريب و ترميه مثل العلكة *الشوينغوم* التي ينتهي طعم حلاوتها... كيف لا تدري يا صاحب التعليق رقم 08 حقدك العميق لفرنسا لانك وطنيا حتى النخاع تفوح منه رائحة عطرة مثل النعناع.
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: