رفض إلوهيم رولاند، لاعب خط الوسط ذو الأصول الجزائرية، مواصلة اللعب مع نادي كورتري البلجيكي بسبب عنصرية جماهيره.

وقال النجم المخضرم، في تصريحات أدلى بها لموقع "ما ليغ 2"، المختص بمتابعة أخبار الدرجة الثانية الفرنسية، "لديّ مشاكل كثيرة في كورتري زادت حدتها إثر  سلسلة الهزائم التي تلقاها الفريق خلال الموسم الماضي".

وأضاف "عندما أردت أن أتحدّث مع الجماهير وأفسر لها أننا كلاعبين لسنا راضين عن النتائج المحققة، أتفاجأ بتوجيههم لي شتائم عنصرية"، قبل أن يختم "مبادئي لا تسمح لي بمواصلة اللعب هنا، خاصة أن الإهانات طالت عائلتي.. لا يمكن بأي حال من الأحوال أن ألعب كرة القدم في مثل هذه الظروف".


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: