يشارك رئيس الإتحاد الجزائري لكرة القدم، خير الدين زطشي، في العاصمة الموريتانية "نواكشط" شهر ديسمبر من العام الجاري 2017، في مؤتمر ينظمه الاتحاد الموريتاني للكرة، والذي يهدف من ورائه الموريتانيون إطلاع كافة اتحادات الكرة في القارة الإفريقية بـ"الطفرة" التي حققتها بلادهم في مجال "الساحرة المستديرة" بعد التجربة المحلية التي انتهجوها في السنوات الأخيرة بموارد مالية محدودة جدا، على حد تصريح المسؤول الأول على الكرة الموريتانية أحمد ولد يحيى، للصحافة المحلية الأربعاء.

ومعلوم أن حزينة الإتحاد الجزائري لكرة القدم تتوفر على ما قيمته 730 مليار سنتيم، تركها الرئيس السابق محمد روراوة عقب رحيله شهر مارس الفارط، ما يعني أن المؤتمر المقبل سيصب في مصلحة الرئيس الحالي زطشي من أجل رسم سياسة جديدة لتطوير الكرة الجزائرية مستقبلا من دون صرف أي سنتيم، ومن ثم "التقشف" مثل ما هو متداول بين الجزائريين.

وفي سياق ذي صلة، قال رئيس الإتحاد الموريتاني للكرة أحمد ولد يحيى، في تصريحات إعلامية محلية، إن المؤتمر المزمع عقده في بلاده بعد 4 أشهر والذي سيحتضنه مدرج ملعب "شيخا ولد بيديا" بالعاصمة نواكشط، يعد وليد فكرة جاءت عقب زيارة رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم، السويسري جياني إنفانتينو إلى بلاده شهر فيفري المنصرم، والذي أشاد بالتطور الذي شهدته موريتانيا، علما أن الإتحاد الموريتاني لكرة القدم يتلقى دعما سنويا من قبل "الفيفا" في إطار مشروع "الهدف" الذي يستهدف تطوير كرة القدم في البلدان الفقيرة. 


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: