قالت مصادر مقربة من البيت الحراشي، إن رجل الأعمال محمد مزيان لفقي، قرر بشكل رسمي ومفاجئ عدم الترشح لتولي منصب رئيس اتحاد الحراش، وذلك على هامش الجمعية العامة العادية التي ستعقد غدا السبت بمقر النادي بالمحمدية.

وأضافت مصادر "الشروق"، أن لفقي، الذي كان متحمسا في وقت سابق ويهدف لتولي قيادة سفينة "الصفراء" في الأعوام المقبلة، تراجع بشكل مفاجئ عن رئاسة الفريق، مؤكدا لمقربيه أنه سيكتفي برئاسة النادي الهاوي فقط، علما أنه لقي الإجماع من قبل غالبية المساهمين الذين أكدوا له شهر ماي الفارط دعمهم وتأييدهم له للعودة مجددا إلى كرسي الرئاسة.

وأمام هذا الوضع، وبعد انسحاب لفقي، سيكون المساهمان بن سمرة وعروج المرشحين الوحيدين لرئاسة النادي الحراشي مستقبلا، بعد أن أكد الرئيس الحالي عبد القادر مانع قرار مغادرته الفريق بسبب متاعبه الصحية.

يحدث هذا في الوقت الذي عبر العديد من محبي الحراش، الذين كانوا يعلقون آمالا كبيرة على لفقي لإنقاذ فريقهم، عن تخوفهم من أي رد فعل للرئيس السابق محمد العايب، خصوصا أنه كان قد أكد في العديد من المرات عقب رحيله عن الفريق في الأشهر الأخيرة، أحقيته في رئاسة الفريق لامتلاكه وثائق تثبت شرعيته في تسيير اتحاد الحراش.

 جدير بذكره، أن التشكيلة الحراشية كانت قد اختتمت الأربعاء تربصها التحضيري الذي أجرته في مدينة عين الدراهم بتونس، حيث سيستفيد أشبال يونس إفتيسان من أيام راحة قبيل استئناف التحضيرات لوضع آخر "الروتوشات" تحسبا لأول خرجة لهم في الموسم الجديد أمام وفاق سطيف على ملعب الأخير، في إطار الجولة الأولى من الرابطة المحترفة الأولى "موبيليس".


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: