يرى قائد "الخضر" الأسبق، عنتر يحي، أن فشل المنتخب الجزائري لكرة القدم في التأهل إلى مونديال روسيا 2018 وتراجع مستواه الرهيب، كان مبرمجا، وبدأ مع رحيل الناخب البوسني وحيد حاليلوزيتش عقب مونديال البرازيل 2014. كما شدّد أن حمل ألوان المنتخب الوطني هو شرف لكل لاعب مهما كانت نجوميته، ولا يجب قبول التفاوض مع الألوان الوطنية.

 وقال عنتر يحي في حوار خص به مجلة "فرانس فوتبول" مساء الجمعة:"لقد أدينا مونديالا رائعا في 2014 مع المدرب وحيد حاليالوزيتش الذي قام بعمل رائع، لذلك كان يجب الحفاظ  على نفس المنتخب ومحاولة تطويره، فرغم أنه فاز بمباراة واحدة أمام كوريا الجنوبية، لكنه كان بطريقة رائعة، أضف إلى ذلك الوجه الكبير الذي قدمه المنتخب أمام بطل العالم المنتخب الألماني في ثمن النهائي.

 ورفض أحد أهم صانعي ملحمة "ام درمان"، تحميل المسؤولية الكاملة للاعبين في الفشل في بلوغ مونديال 2018، معتبرا أن الفشل كان مبرمجا ومحضرا له بعناية بقوله:"كيف يمكن بناء منتخب قوي في ظل مرور 5 مدربين على المنتخب الوطني خلال 17 شهرا ؟، فمع توالي مجيء المدربين وذهابهم في فترة التصفيات، يمكن الجزم أن الفشل كان مبرمجا".  

 ويعتقد المدير الرياضي لفريق أورليانس الفرنسي الناشط في الدرجة الثانية الفرنسية، أن هناك عاملا آخر ساهم في الوضعية الحالية التي آل إليها الخضر، من تدني وتراجع في المستوى وهو فشل المدربين الذين لايتقنون اللغة الفرنسية في مهمتهم، بقوله:"لغة الاتصال عامل آخر، فالجزائري حتى وإن كان في الصين أو في كندا أو في مكان آخر، يتحدث ويفهم الفرنسية، فمن الصعب في بعض المرات فهم ما يريده المدرب إذا نقل كلامه مترجما".

  ولدى إجابته عن المتسبب في الهزيمة المزدوجة أمام منتخب زامبيا الأخيرتين والتي رسمت إقصاء الخضر من المونديال، قال عنتر يحي:"في المواجهة الأولى بلوزاكا خاصة في الشوط الأول، كان هناك ضعف كبير لجميع خطوط المنتخب، فضلا عن فقدان التضامن بين اللاعبين واللعب بالحرارة المتعودين عليها، بالإضافة الى الثقل والبطء الكبير في بناء اللعب وصناعة الهجمات، لأن اللعب في إفريقيا يتطلب في بعض الأحيان اعتماد الهجمات المباشرة".

 وختم عنتر يحي، حواره بالتأكيد على أنه يجب على اللاعبين الذين يتم اختيارهم للدفاع عن الألوان الوطنية، أن يتركوا كل رغباتهم الشخصية جانبا والذوبان في المجموعة من أجل المصلحة العليا للمنتخب، قائلا:"يجب تجاوز كل الطموحات الشخصية عند يتعلق الأمر بالمنتخب الوطني، من أجل تجنب أي فتنة تحدث في المجموعة، لأن هناك لاعبين يعتبرون أنفسهم يملكون شرعية الأقدمية في المنتخب وآخرين صغار يطمحون لإثبات أنفسهم، وبالنسبة لي يجب وضع استراتيجية في اختيار العناصر التي تمثل الألوان الوطنية مثلما هو معمول به في كل المنتخبات العالمية، لكن لا تفاوض على حمل الألوان الوطنية".


التعليقات(20)

  • 1
    محمد من غرداية 2017/09/08
    بارك الله فيك يا أسد.................................كلام منطقي.................
  • 2
    med alger 2017/09/09
    الجزائر تحتاج دومًا إلى محاربين أشدّاء في كل خرجاتها ، و المنتخبات الإفريقية بصفة عامة و خاصتًا المغمورة منها تستأسد عندما تواجه المنتخب الجزائري في جميع المنافسات ، هكذا هي " الضّباع الإفريقية " حينما تريد صُنع النجومية
    لذلك نحن لِسنا بحاجة لنجوم برّاقة تحمل الألوان الوطنية ، بل نحتاج إلى محاربين لحمل نجمة العلم الوطني
  • 3
    جيجلي حر الجزائر 2017/09/09
    أنت واحد من الرجال يا عنتر شرفت الجزائر براك الله فيك نتمنا نشوفوك أنت المدرب للمنتخب الوطني
  • 4
    عبدالقادر الجزائر لا غير 2017/09/09
    هكذا يكون الرجال الصادقين. الصدق في االكلام و قول الحق يشعان من اعينه حقا انت مخلصا يا عنتر .برك الله فيك و في من ولدك و ارضعك حب الوطن و الوطنية الصدقة لا التمثيلية التي يقوم بها البعض من اجل مصالح شخصية و يتطااولون و كانهم نجوم غير عادية وهم مؤخراتهم تآكلت من القعود على دكة البلاء او ان لعبوا يلعبو لدقائق معدودة. ل مسومة و لا تفاوض مع المتخاذلين و المرتزقة الذين يعرفون المنتخب من اجل الشهرة و المال فقط. فلما ننتقد الاعبين يا ناس في بعض تصرفتهم في المتخب الوطني غهذا ليس للاقلال من جزائريتهم.
  • 5
    الموسطاش Sidi Abderrahmane 2017/09/09
    ليعلم الجميع أن المشكلة بدأت عندما بدأ غوركيف يطارد المنتخب الوطني و حاليزوزيتش في كل مكان في المدرجات والسفريات وهذا بالتواطئ مع روراوة !
    أكبر خطأ هو إفحام غوركيف بالرغم من أن حاليزوزيتش كان موفقا !
    فإذا بحاليزوزيتش يرى غوركيف يتبعه أينما حل بالتالي أحس بأنه غير مرغوب فيه فاستقال !
  • 6
    faouzi Pays Bas 2017/09/09
    barak alha fik ya Antar, tu es l'ehros de tous les Algeriens, on es fiere de toi.
  • 7
    Mohamed Tapis Rouge 2017/09/09
    Christian Goucuff
    يفسر سبب مغادرته الجزائر
    الأكاذيب، التلاعب........ الأشياء التي تؤذي، تؤثر على عملك.

    ولما يؤثر ذلك على عملك، يصبح من الصعب العمل . عندما يترافق نائب والغباء
    ( le vice et la bêtise ) يجعل كوكتيل un cocktail المتفجرة.

    من الوزير الى اخر حارس لازم يطير
    لاحظنا قضية الضوء يطفى في لقاء الصحافي يطيرو كلهم
    المدرب قال يؤتر على عملك نفس الشيئ بالنسبة الى الاعب يؤتر على روح القتالية تاع
  • 8
    الاسم 2017/09/09
    و الله لك كل الحق فيما تقول يا عنتر - يا حصراه على الايام لي كانت فيها الروح الوطنية - ياو بقات غير الخردة الدراهم و التفرعين
  • 9
    يوسف الجزائر 2017/09/09
    أخواني يجب علينا أن لا نغرق في الجزئيات، أتذكر جيدا عندما لعب الفريق الوطني المقابلة الأسطورية أمام الألمان، قلت لأخي هذه آخر مرة ترى فيها الفريق الوطني بهذه القوة، و صدق حدسي ،و كما قال ابن خلدون التاريخ يعيد نفسه ....وكما دمر فريق 82 بعد واقعة الألمان...انطلقت آلة تدمير فريق 2014 كذلك هذه المرة بعد واقعة ألمانيا بذهاب مهندس الفريق الوطني ازيلوليتش في ظروف غامضة و استبداله بمعاول الهدم و البقية تعرفونها....
  • 10
    جزائري الجزائر 2017/09/09
    حينما يتكلم الرجال مثل عنتر يحي على اولاد فرنسا أن يسكتوا..
  • 11
    رياض الجزائر 2017/09/09
    كنتم عاملين أكثر من اللاعبين الحاليين، انت وزياني وبلحاج ومطمور كنتم عاملين كلون في المنتخب وتتكبرون على المحليين وتفرضون منطقكم على سعدان الى درجة طلبتم منه عدم اشراك مدحي لحسن لانه لم يلعب تصفيات المونديال وكأنكم انت المدربين، حاليلوزيتش تفطن لكم في أول اجتماع معكم وقام بطرد قائدكم زياني ولحقتوه أنتم لذلك نجح، لذلك لا تعطي دروسا للاخرين
  • 12
    رياض الجزائر 2017/09/09
    براهيمي وزملائه احسن منكم لانهم اهلونا للدور الثاني في المونديال يا عنتر، هل تعتقد انك عنترة بن شداد؟ اذن لماذا أضحكتم علينا الناس وخسرتم ب4-0 امام المغرب و4-0 امام مصر و3-0 امام مالاوي و3-0 امام صربيا في 5 جويلية و3-0 امام جمهورية ايرلندا؟
  • 13
    نبيل الجزائر 2017/09/09
    عاملا آخر ساهم في الوضعية الحالية التي آل إليها الخضر، من تدني وتراجع في المستوى وهو فشل المدربين الذين لايتقنون اللغة الفرنسية في مهمتهم، بقوله:"لغة الاتصال عامل آخر، فالجزائري حتى وإن كان في الصين أو في كندا أو في مكان آخر، يتحدث ويفهم الفرنسية، فمن الصعب في بعض المرات فهم ما يريده المدرب إذا نقل كلامه مترجما". ولكن الكثيرون من اللعبين المشهورين و غير ذالك ينتقلون من فريق الى اخر و لا يفهمون لغة البلد او المدرب ورغم ذالك مستواهم يبقى عالي و بل يتطور اكثر ولوا طبق الجميع ما تقول لن يغادر اي لاع
  • 14
    رشيد 2017/09/09
    نبيل
    هدا كلام الشيخ سعدان....
  • 15
    زانو بلقاسم tissemsilt s7s 2017/09/09
    تحية كبيرة لك .مابقاوش الرجالة في لكيب خربوها حسدونا في فرحة .
  • 16
    عمر 2017/09/10
    تغيير المدربين اصبح هواية في الجزائر نظرا لعقلية الانسان الجزائري حيث ان هذا الاخير يجيد الاكلام الفارغ و الانتقاد من اجل الانتقاد ولا يحب العمل فعلى علماء الاجتماع في العالم ان يدرسوا العقلية الجزائرية لانها تشكل حالة فريدة من نوعها
  • 17
    العباسي الجزائر ارض الل 2017/09/10
    مصر والمخرب خسرو دراهم كبار لهاد الفشل
  • 18
    سليمان أدرار 2017/09/10
    إضافة إلى التعليق رقم 05، لم عين غوركيف سمعنا من الاعلام أن وزير الدفاع الفرنسي كانت له يد في ذلك ، وعليه يجب على حفيظ دراجي أن يكف عن سب زطشي لأن النية مبيت لتحطيم المنتخب. وهذا التفسير المنطقي لكلام عنتر يحي.
  • 19
    faouzi france 2017/09/10
    je pense ce que manque l'equipe nationale un cotch comme antar yahia pour quoi pas
  • 20
    djamel USA 2017/09/12
    .
    لقد حطما سعدان وراوراوا كرة القدم الجزائرية.و هذا منذ المكسيك
    1986. لقد كان سعدان يطارد المحليين، لقدجء بامثال جداوي في ذلك الوقت، ولاخر كان مصدر المشاكل. فبدأت تتعفن الامور.

    فهم من بدأوا في إحداث الفرق بين المحليين والمغتربين. آخر الضحايا هم حاج عيسى، زيايا، بوناجاح،جابو ...

    من فضلكم توقفوا عن الحديث عن زاتشي،ان المهمة صعبة للغاية. إنعاش الفريق الوطني بعد الأضرار التي سببها سعدان وروراوا شبه مستحيلة تقريبا. نها خيانة.
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: