جدد مدرب المنتخب الوطني، الإسباني لويس لوكاز ألكاراز، رغبته في الاحتفاظ بحارس شباب بلوزداد عبد القادر صالحي، في تشكيلة المنتخب الوطني تحسبا للمواجهة المقبلة التي تنتظر التشكيلة الوطنية في العاصمة الكاميرونية ياوندي أمام المنتخب المحلي مطلع الشهر المقبل. وكان صالحي الذي عوض مبولحي في مواجهة الإياب أمام منتخب زامبيا الثلاثاء الفارط، قد ظهر بمستوى جيد خلال مواجهة فريقه الأخير أمام اتحاد الحراش على ملعب عمر حمادي، في اللقاء الذي حضره التقني الإسباني، في إطار مواصلة معاينة اللاعبين المحليين.

ويواصل مدرب المنتخب الوطني، مهامه بشكل عادي على رأس العارضة الفنية للمنتخب، عقب إخفاق "الخضر" في مواصلة التنافس على بطاقة التأهل لمونديال روسيا 2018، حيث فضل ألكاراز متابعة مواجهة اتحاد الحراش بشباب بلوزداد، لحساب الجولة الثانية من الرابطة المحترفة الأولى "موبيليس"، التي جرت الجمعة على ملعب "عمر حمادي"، من دون حضور الجمهور.

وشرع المدرب الكاراز في التحضير "مبكرا" لمواجهة الإياب التي ستجري في الكاميرون في الـ 7 من شهر أكتوبر المقبل، لحساب الجولة الخامسة من تصفيات كأس العالم، رغم "شكلية" المباراة، بسبب إقصاء المنتخبين بشكل رسمي من التواجد في العرس الكروي العالمي.

ويكون المدرب السابق لنادي غرناطة الإسباني، قد أحسن الاختيار في متابعة المباراة التي لعبت من دون جمهور بسبب العقوبة المسلطة على "الصفراء"، حيث تحاشى المدرب الإسباني "الاحتكاك" بالجماهير، خوفا من أي رد فعل سلبي ضده عقب خروج المنتخب من سباق الترشح للتأهل إلى كأس العالم 2018 التي ستجري بروسيا، علما أن عددا من الجماهير الجزائرية، وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، كانت قد دعت في الأيام الأخيرة إلى ضرورة إقالة الكاراز من منصبه بعد خسارتي زامبيا ذهابا وإيابا بحر الأسبوع الفارط، ضمن الجولتين الثالثة والرابعة من تصفيات كأس العالم المقبلة.

يحدث هذا في الوقت الذي قرر فيه رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، خير الدين زطشي، الاحتفاظ بالتقني الإسباني كمدرب للمنتخب الأول تحسبا للاستحقاقات التي تنتظر المنتخب، في خطوة منه للحفاظ على الاستقرار داخل بيت "الخضر"، على حد قوله.


التعليقات(2)

  • 1
    Ahmed algerie 2017/09/10
    والله غير يكسلوك ويبهدلوك ويعمرو عليك بالاربعة والايام بيننا
  • 2
    sweden sweden 2017/09/11
    السلام عليكم
    الجزائر لن تتأهل إلى كأس إفريقيا بفضل السياسة الرشيدة لزطتشي و مباركة المغفل ولد علي و الممعتوه ماجر
    طبعا ردهم سيكون هكذا
    إن هذه الأزمة بسبب سياسة روراوة التي قضت على الكرة الجزائرية وتمضي الأيام و الشهور ثم السنوات وتأتي تصفيات كأ العالم في قطر
    هنا بطبعة الحال على جيل أفضل من جيل 1982 سيقولون إن هذا بسبب سياسة روراوة
    وبن شيخ يدخل في خط الفساد ويقول لقد قلت لكم ليس لنالاعبين ويضحك ضحكة المتخلف الذي لا
    يقه شيئا. وياتي النابغة ماجر ويصرح تحملونا 10سنوات كماتحملتم روراوة15 سنة
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: