قال الناخب الوطني السابق جورج ليكنس إنه فضّل أخذ قسط من الرّاحة، بدلا من الردّ إيجابا على طلبات العمل في منصب مدرب وصلته مؤخّرا.

وأوضح جورج ليكنس (68 سنة) بأنّه يشعر بالإرهاق، بعد قرابة ثُلث القرن من العمل في منصب مدرب. لذلك وجد نفسه مُجبرا على التوقّف للإستراحة.

وبدأ جورج ليكنس النشاط التدريبي عام 1984، مع فريق سيركل بروج البلجيكي. بعد أن كان لاعبا ينشط في مركز مدافع.

وأضاف التقني البلجيكي في أحدث تصريحات أدلى بها للصحافة المحلية، قائلا إنه بعد استقالته من تدريب المنتخب الوطني الجزائري أواخر جانفي الماضي، عاد إلى بيته ليهتمّ بشؤون أسرته. على اعتبار أن الكرة أنسته - شيئا ما - الجانب الإجتماعي.

وانتهت مهام ليكنس مع "الخضر"، ثلاثة أشهر فقط بعد تعاقده مع الفاف، رغم أنّه اتّفق على العمل حتى إسدال ستار كأس أمم إفريقيا نسخة الكاميرون 2019. وذلك بسبب مهزلة أشباله في "كان" الغابون وخروجهم من الدور الأوّل.

ويبدو أن جورج ليكنس متناقضا في تصريحاته، ذلك أنه بمجرّد ما انتهت مهامه مع "محاربي الصحراء" أواخر جانفي الماضي، تقدّم بطلب تدريب منتخب رواندا. قبل أن يختار اتحاد الكرة لهذا البلد التقني الألماني أنطوان هاي.


التعليقات(3)

  • 1
    bombardier Bruxelles 2017/09/12
    المساكني كنس ليكانس بعد ان خلخل خليلوزيتش
  • 2
    YACINE PARIS 2017/09/13
    لا مساكني لا عمار بو زور ؟Iلجزاىر ءاكبر منهم . تحيا الجزاير .اتمني للفريق الوطني تنضيف بيته و عودة اعن قريب .
  • 3
    HAMITO PLANÈTE ORAN 2017/09/13
    هادا مهرج ولي جابوه هم أصحاب السيرك وما حبوش الخير للفريق الوطني ،من المستحيل للإنسان العادي يخمم في شبه مدرب كما هدا،رغم أنه فشل مع الفريق في 2004 وعاود عيطوله ،ما فهمت والو في هاد العباد معنتها الإصرار على الفشل كتعاود تجيب هاد البنادم
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: