تعيش البطولة الوطنية لكرة القدم على وقع فضيحة جديدة، بعد أن أقدم فريق أولمبي المدية على إشراك حارس مرمى في المباراتين الأخيرتين من البطولة أمام دفاع تاجنانت واتحاد بلعباس، رغم أن هذا الحارس يحمل إجازة لاعب مدافع لدى الرابطة المحترفة لكرة القدم، التي تبادلت التهم مع إدارة الأولمبي بشأن هذه القضية.

 بينما يتحمل مسيرو الأولمبي وكذا حكام المباراتين خلالشي وعاشوري على التوالي، بالإضافة إلى محافظي المباراتين تبعات هذه الفضيحة.

تحايلت إدارة أولمبي المدية مرتين على الرابطة المحترفة، ومنافسيها في الجولتين الأوليين من بطولة الرابطة الأولى المحترفة "موبيليس"، دفاع تاجنانت واتحاد بلعباس، بإقحام اللاعب مرسلي عبد القادر، في منصب حارس مرمى، رغم حيازته إجازة من قبل الرابطة المحترفة كلاعب ميدان تحمل الرقم 20، علما أن الإجازات المخصصة لحراس المرمى تحمل أرقام 1، 16 و30 فقط.

والغريب أن هذه الفضيحة مرت مرور الكرام في اللقاء الأول أمام دفاع تاجنانت، ولم ينتبه إليها لا الأمين العام للدفاع ولا محافظ المباراة ولا الحكم الرئيسي حلالشي، الذي يفترض أن يراقب ورقة المباراة مع مساعديه قبل المناداة بأسماء لاعبي الأولمبي أمام الأمين العام للدفاع وقائد الفريق، علما أن الفريقين تعادلا بهدف في كل شبكة بملعب إمام الياس. وتكرر نفس السيناريو مع اتحاد بلعباس، ولم "ينتبه" مسؤولو الفريق ولا الحكم الرئيسي عاشوري، إلى الخطأ المرتكب من قبل إدارة أولمبي المدية، حيث لعب مرسلي، أساسيا للمرة الثانية على التوالي وفي منصب حارس مرمى رغم أن إجازته تخول له اللعب كلاعب ميدان.

وما يحدث مع أولمبي المدية يعد سابقة في كرة القدم الجزائرية، تعكس ضعف مستوى مسؤولي الأولمبي الذين يسيرون الفريق بطريقة عشوائية.

الأمين العام للأولمبي يورّط الرابطة المحترفة

كشف حناشي شيخاوي، الأمين العام للأولمبي، في حديث مع الشروق أمس، أن الرابطة المحترفة، كانت على علم بتواجد أربعة حراس مرمى ضمن تعداد المدية، مشيرا إلى أنه لا يمكن معاقبة الحارس مرسلي عبد القادر: "عند إيداع الملفات لدى الرابطة المحترفة أبلغنا الشخص المكلف بالإجازات بأننا نمتلك أربعة حراس مرمى، واتفقنا على منحنا إجازة للحارس الرابع، مرسلي عبد القادر، تحمل رقم 20، وكان شرط مسؤول الرابطة ألا يشارك هذا اللاعب أساسيا في أي مباراة، لأن ذلك مخالف للقوانين العامة، ورئيس النادي والمدرب أحمد سليماني على علم بالأمر، ولم أفهم لماذا تم الاعتماد على مرسلي ضد دفاع تاجنانت واتحاد البليدة". واستبعد محدثنا إمكانية معاقبة الحارس مرسلي قائلا: "لا توجد مادة في القانون العام للمنافسة تؤكد تعرض مرسلي للعقوبة.. وسنقدم طلبا في أقرب قوت للرابطة المحترفة لتغيير رقم إجازة اللاعب، واستبعاد أحد الحراس الثلاثة إلى غاية فترة التحويلات الشتوية المقبلة".

قرباج يتبرأ من فضيحة إدارة المدية

ومن جهته، تبرّأ رئيس الرابطة المحترفة لكرة القدم محفوظ قرباج، من الخطأ الفادح الذي ارتكبته إدارة الأولمبي والتي وضعت مصداقية الرابطة على المحك، حيث قال في حديث للشروق: "إدارة أولمبي المدية طلبت إجازة لمرسلي عبد القادر، على أساس أنه لاعب ميدان، وتبعا لقانون البطولة المحترفة، فإن إجازات حراس المرمى، تحمل أرقام 1، 16 و30، والرابطة بريئة من أخطاء إدارة أولمبي المدية لأنها ليست من يراقب أرقام اللاعبين وإجازاتهم يوم المباراة". مضيفا: "المسؤولية تقع على عاتق الأطراف التي أدارت المباراتين السابقتين، ومن غير المعقول ألا يلاحظ الحكم الرئيسي والأمين العام للفريق ومحافظ اللقاء خطأ مثل هذا".


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: