وصل صيت الأزمة المالية التي يتخبط فيها فريق مولودية سعيدة لكرة القدم، إلى المسؤول الأول عن الجهاز التنفيذي للولاية، لوح سيف الإسلام، الذي بادر باستدعاء مسيري الفريق لمناقشة وضعيته الحالية، خاصة المتعلقة بالجانب المالي، وقد بدا الوالي ملما بكل صغيرة وكبيرة تخص الفريق، ما أثلج صدور المسيرين على شؤون المولودية، الذين طرحوا عليه بدورهم انشغالاتهم وطلبوا منه الوقوف بجانب الفريق والخروج به من النفق المظلم الذي قد يعصف به إلى الهاوية.

وحسب المعلومات المتوفرة لدى الشروق، فإن هذا اللقاء الذي جمع والي الولاية بمسيري المولودية، خرج بعدة نتائج ووعود بدعم الفريق، ما أراح كثيرا رئيس النادي وأعضاء مكتبه، وهذا بتدعيم الفريق ماديا ومعنويا، ووجه الوالي تعليمات إلى مدير الصناعة والمناجم بعقد جلسة عمل مع المؤسسات والمقاولات وحثهم على تمويل الفريق من خلال إيجاد الصيغة اللازمة لتحقيق هذا المسعى، وطلب الوالي من مدير الضرائب وضع تسهيلات للمؤسسات والمقاولات التي تمول المولودية. ومن جهة أخرى حمل المسؤول الأول، المشرفين على الفريق مسؤولية تكوين فريق قوي يشرّف الولاية.

 تجدر الإشارة إلى أن المولودية سبق لها أن استفادت من إعانة مالية من ميزانية الولاية المقدرة بمليار سنتيم، في انتظار الإعانة المالية التي وعد بها رئيس بلدية سعيدة، بقيمة مليار ونصف مليار سنتيم، بعد مداولة أعضاء المجلس البلدي، خلال الدورة التي من المقرر عقدها غدا الخميس.

وفي سياق آخر، وتحسبا للمواجهة الصعبة التي تنتظر فريق مولودية سعيدة، في خرجتها الثانية نحو الشرق الجزائري، أمام أهلي برج بوعريريج بملعب هذا الأخير، لحساب الجولة الثالثة من عمر الرابطة المحترفة الثانية "موبيليس"، تواصل تشكيلة المدرب محمد بن شوية ومساعده عرار، تحضيراتها بملعب 13 أفريل 1958 بسعيدة، بمعنويات مرتفعة خاصة بعد أن تلقى اللاعبون منحة الفوز أمام أمل بوسعادة في الجولة الماضية.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: