أكد اللاعب الدولي السابق، كريم زياني، سعادته بكل تجاربه الاحترافية السابقة واحتفاظه بذكريات جيدة مع كل الأندية التي لعب لها طيلة مشواره الاحترافي، سواء في فرنسا أو ألمانيا أو تركيا، معبرا عن رضاه عن مشواره الاحترافي، من دون الخوض في تجربته مع المنتخب الجزائري.

 وقال زياني خلال حصة إذاعية بإذاعة "فرانس بلو أورليون" المحلية، إن الهدف الرئيس لفريقه أورليون هذا الموسم هو البقاء في دوري الدرجة الثانية بشكل مبكر بعد أن كان حقق ذلك الموسم الفارط بصعوبة كبيرة وبعد لقاء السد أمام نادي أف سي باريس، خاصة أن فريقه سجل بداية موسم جيدة إلى حد الآن في "الليغ 2"، لكن الدولي السابق لم يخض في تجربته مع "الخضر" ولا قضية إبعاده من التشكيلة سنة 2011 من طرف وحيد خاليلوزيتش.

إلى ذلك، أكد لاعب أورليون الفرنسي أنه يجب الحفاظ على التواضع والتركيز بعد البداية الجيدة للنادي في البطولة، حيث يحتل المركز السادس برصيد ست نقاط، بعد أن كان احتل المراكز الأخيرة الموسم الفارط، وصرح الدولي الجزائري السابق: "أهم شيء خلال الفترة الحالية هو أن نلعب مباراة بمباراة ونحافظ على تركيزنا.. يجب ألا يصيبنا الغرور لأننا في بداية الموسم فقط ومشوار البطولة لا يزال طويلا"، قبل أن يضيف: "يجب أن نواصل العمل بجدية كبيرة من أجل تحقيق الهدف الأساسي وهو البقاء.. علينا ضمان ذلك في وقت مبكر من الموسم حتى نلعب براحة أكبر.."، كما ركز على روح المجموعة قائلا: "الفريق تغير كثيرا مقارنة بالموسم الفارط، لكن روح المجموعة ساهمت في النتائج المسجلة حاليا..".

هذا، وأكد لاعب فولسبورغ الألماني السابق أنه أصبح لا يشعر بالخوف والقلق خلال المباريات الآن، بعد الاستقدامات النوعية لإدارة النادي، وقال بهذا الشأن: "هذا الموسم نملك كل المؤهلات لتقديم مستويات جيدة ولعب كرة جميلة.. نحن نملك لاعبين مهاريين والحلول اللازمة على مستوى الهجوم.."، ثم أضاف: "الآن لا أشعر بالخوف قبل مباراة لنا لأننا نملك الأسلحة اللازمة للفوز بها.."، كما لم يفوت أحد صانعي ملحمة أم درمان الفرصة للتعبير عن أسفه لما يحدث لفريقيه السابقين، سوشو ولوريون، المتواجدين في الدرجة الثانية حاليا، وصرح: "أشعر بالأسف لما يحدث للوريون وسوشو اللذين عرفا النزول خلال المواسم الأخيرة..".


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: