دافع صانع ألعاب "الخضر"، سفيان هني، عن مدربه في نادي أندرلخت البلجيكي، ريني فيلر، بعد الخسارة الثلاثاء، في افتتاح منافسات دوري المجموعات لرابطة أبطال أوروبا أمام بايرن ميونيخ الألماني، وخسر زملاء هني بثلاثة أهداف دون رد، وأكد الدولي الجزائري بأن مدربه لا يتحمل مسؤولية الخسارة بسبب الخطة التي انتهجها في اللقاء، من خلال الاعتماد على ليبيرو، المدافع كومس، قبل أن يطرد الأخير بعد 10 دقائق فقط من انطلاق المواجهة، ليتحول بعدها هني للعب على الجهة اليسرى من الدفاع.

وقال هني بعد نهاية مواجهة البايرن: "المدرب لا يتحمل مسؤولية الخسارة، ولا يرجع ذلك إلى الخطة التي انتهجها.. أحيانا نطبق خططا معينة تنجح في مرات ولا تنجح في مرات أخرى.."، قبل أن يؤكد: "كنا قادرين على إحراج البايرن على ميدانه، كما أننا ضيعنا فرصة التعادل بعد أن فوتنا إحدى أهم الفرص في الشوط الثاني.."، لكن لاعب "الخضر" لم يبدو متأثرا بهذه الخسارة، وحاول هني النظر إلى الجانب الإيجابي من مشاركة فريقه في هذه المنافسة الأوربية، وقال: "نحن نلعب في مجموعة قوية، تضم البايرن وباريس سان جيرمان اللذان يبحثان عن التتويج بلقب هذه المنافسة، وبعدها نأتي نحن ونادي سيلتيك.."، ليضيف: "هدفنا هو احتلال المركز الثالث المؤهل إلى الدوري الأوروبي وسنوظف كل إمكاناتنا لتحقيق ذلك..".

وسجل اللاعب الدولي بداية متواضعة مع نادي أندرلخت البلجيكي، سواء على مستوى الأداء الجماعي أو الفردي، ففريقه يحتل المركز العاشر في الدوري الذي توج بلقبه الموسم الفارط، في حين لم يقدم هو لحد الساعة الأداء المنتظر منه، بعد أن كان المهندس الأبرز للقب الموسم الفارط.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: