لا تزال قضية حارس مرمى أولمبي المدية عبد القادر مرسلي، تصنع الحدث في الوسط الرياضي، بعد ما خرق القوانين المسيّرة للرابطة المحترفة، عندما حمل الرقم 20 خلال إشراكه في المباراتين اللتين لعبهما فريقه أمام دفاع تاجنانت وإتحاد بلعباس، ما يتنافى ومضمون المادة 73 من قوانين الرابطة، التي تمنح الحق لحراس المرمى في حمل الأرقام 1 و 16 و 30 دون غيرها.

أكدت، مصادر مطلعة "للشروق" أن القضية قد تلقي بظلالها على مستقبل رباعي التحكيم الذي أدار لقاءي دفاع تاجنانت وإتحاد بلعباس، بقيادة الحكمين حلالشي وعاشوري على التوالي، وذكر نفس المصدر، أن القوانين المعمول بها تمنع الحارس من اللعب كحارس مرمى باعتبار أن إجازته مؤشر عليها على أساس أنه لاعب ميدان وليس حارسا للمرمى، وكان من المفترض أن يمنعه الحكم خلال عملية معاينة الإجازات قبل بداية المباراة، من شغل منصب حارس مرمى، وفق ما تنص عليه المادة 73 التي تفرض عليه حمل الأرقام المذكورة آنفا دون غيرها، و حسب ذات المصدر، فإن العقوبة قد تسلط على رباعي تحكيم المباراتين وقد تصل إلى حد الإقصاء، بينما سيحرم الحارس مرسلي من اللعب كحارس للمرمى طيلة مرحلة الذهاب.

وحسب ما ذكرته مصادر مقربة من فريق أولمبي المدية، فإن إدارته كانت قد انتدبت حارسي مرمى وترقية حارس مرمى ثالث من صنف الأواسط، وفق ما تنص عليه قوانين الرابطة، واستنفدت الأرقام المسموح لحراس المرمى بحملها (1، 16، 30)، وعند انتدابها للحارس مرسلي لجأت إلى تأهيله باستغلالها للرقم 20 الخاص بلاعب ميدان، ما جعلها تقع في المحظور، الذي كان سيكلف الفريق إعادة لعب مباراتي دفاع تاجنانت وإتحاد بلعباس، لو آلت نتيجتهما لصالحه.


التعليقات(1)

  • 1
    Sniper Dz 2017/09/14
    مرة الحارس قواوي كان يلعب مع csc بالرقم 9 مادارولو والو!!
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: