تدرك، أمسية الجمعة، الرابطة المحترفة الأولى "موبيليس" جولتها الثالثة، بإجراء أربع مباريات "قوية" و"مثيرة"، بين نواد تريد تأكيد قوتها، في وقت تسعى أخرى لرد الاعتبار، ومن ثم تحقيق انطلاقة جديدة في الموسم.

ولعل المباراة التي سيحتضنها ملعب 1 نوفمبر 1954 بتيزي وزو بين شبيبة القبائل ونادي بارادو، من دون جمهور، ستكون قمة الجولة الثالثة، بالنظر إلى طريقة لعب الفريقين، فضلا عن التنافس الذي ستشهده أرضية الميدان بين فريقين يسعى كل واحد منهما إلى قول كلمته في المباراة التي يصفها متتبعو الكرة بـ"المحلية".

وفي المدية، يسعى الأولمبي المحلي لتحقيق أول فوز له في الموسم على ملعبه، كذلك الأمر بالنسبة لاتحاد الحراش الذي يحرص على تفادي التعثر الثالث له على التوالي.

وفي شرق البلاد، سينزل اتحاد بلعباس ضيفا "ثقيلا" على شباب قسنطينة، الذي يبحث عن تدارك الخسارة الأخيرة أمام دفاع تاجنانت، في وقت يطمح اتحاد بلعباس لتأكيد النتيجة المسجلة في الجولة الماضية، فيما سيكون شبيبة الساورة أمام مهمة سهلة للإطاحة باتحاد البليدة، الذي يبحث عن أول فوز له.

برنامج المباريات

أ.المدية - ا.الحراش

ش.القبائل - أ.بارادو(من دون جمهور)

ش.قسنطينة - ا.بلعباس

ش.الساورة - ا.البليدة

 

شباب قسنطينة - اتحاد بلعباس

مواجهة المكرة فرصة عمراني وأشباله لاستعادة ثقة السنافر

يهدف، المدرب عمراني وأشباله إلى تجاوز الضيف اتحاد بلعباس واستعادة الهدوء، خاصة أن معاقل الأنصار عرفت غليانا كبيرا منذ نهاية مواجهة دفاع تاجنانت الأخيرة، التي كشفت عيوبا كبيرة على مستوى التشكيلة بعدما انهزم الفريق بطريقة ساذجة وعن طريق أخطاء منح بها زملاء عروسي هدفين للمنافس، ومثلما وعد مدرب السنافر عقب تلك الخسارة، فينتظر أن يدخل عدة تغيرات على تشكيلته ستمس كل الخطوط من خلال إعادة رحماني لحراسة المرمى على حساب ليمان، التضحية ببحري المعاقب وتحويل بن عيادة إلى ظهير أيمن.

كما سيزج بعصمان سيلا منذ البداية في خط الوسط مكان العمري، فيما سيكون بلخير جديد التشكيلة على مستوى صناعة اللعب، على أن يحتفظ في خط الهجوم بالمهاجم المالي سيسي لكن تبقى هوية المهاجم الثاني مجهولة وتتراوح بين تجديد الثقة في بلعميري الذي كان خارج الإطار في اللقاء الأخير أو إحداث تغيير جديد بمنح الفرصة لعبيد أو زميله زرقين. هذا وكما جرت العادة في بيت شباب قسنطينة فقد وعدت الإدارة زملاء زعلاني بمنحة قدرها 10 ملايين سنتيم وهو مبلغ يبقى كبيرا لكن وعلى ما يبدو فإن ورقة التحفيزات لم تعد تجدي نفعا ببيت السنافر بدليل أن اللاعبين ضيعوا منحة مغرية الأسبوع الفارط بعدما استسلموا بميدان إسماعيل لهوى وكانوا خارج الإطار تماما ولم يستطيعوا حتى العودة بنتيجة التعادل.

من جهة أخرى، يعمل الطاقم الفني لفريق اتحاد بلعباس، على الاستثمار في المعنويات المرتفعة التي يتمتع بها عناصر الفريق، بعد تحقيقهم للفوز على حساب أولمبي المدية برسم الجولة السابقة، لمواصلة التألق والعودة بنتيجة إيجابية، خلال المباراة التي ستجمع الفريق أمسية اليوم بالمستضيف شباب قسنطينة.

وسطر المدرب شريف الوزاني، برنامجا تحضيريا خاصا بمباراة الجمعة، باعتماده على حصتين تدريبيتين في اليوم، سعيا منهم لشحن لاعبيه تحسبا للموعد، الذي وعد مناجير الفريق رضوان حفاف، أنه سيكون مناسبة لمواصلة الفريق لتألقه، بالعمل على تحقيق نتيجة إيجابية، تسمح له بالتموقع في مرتبة جيدة ضمن سلم الترتيب العام.

 وقد يعرف اللقاء عودة الحارس نجيب غول، بعد تعافيه من الإصابة، بينما يكون الفريق قد تلقى ضربة موجعة، بغياب اللاعب العربي ثابتي لدواع مرضية، في حين لم تتأكد مشاركة المدافع زروال، بعد تعرضه للإصابة خلال الحصص التدريبية، مقابل ذلك، قد يعتمد الطاقم الفني على خدمات الشاب بن حوسيني لتعويض غياب ثابتي، بينما يرتقب أن يشرك المدافع الشاب عبدلي كأساسي خلال المباراة، التي ينتظر أن يحضرها جمهور غفير من أنصار الاتحاد، الذين تنقلوا لمساندة فريقهم.

 

شبيبة الساورة - اتحاد البليدة

البليدة تبحث عن أول نقطة في الموسم الحالي

سيدخل أبناء مدينة الورود، مباراة عشية الجمعة، من الجولة الثالثة أمام شبيبة الساورة بعزيمة كبيرة أملا منهم في تحقيق أول نقطة في الموسم الحالي، بعدما خسروا مواجهتين سابقا أمام مولودية وهران وشبيبة القبائل، ولو أن المهمة لن تكون سهلة أمام الساورة التي حققت انطلاقة جيدة وتتواجد بمعنويات عالية عكس البليدة التي تتخبط في مشاكل مالية جعلت الإدارة تعجز عن تسوية مستحقات اللاعبين المالية، لكن هذا لم يمنعهم من القول إنهم سيرمون بكل ثقلهم في الهجوم بهدف تسجيل هدف من شأنه أن يخلط أوراق المحليين.

هذا، وسيستفيد الاتحاد من عودة 3 لاعبين وهم المدافع المحوري عبد القادر العيفاوي، ومتوسط الميدان طيب سليمان عبد القادر، إضافة إلى المهاجم عابد سفيان وهي أوراق متاحة للمدرب بوجعران بهدف العودة بنتيجة إيجابية، علما أن الفريق لن يكون أمام عامل الإرهاق بما أنه تنقل في رحلة جوية عشية الخميس من مطار هواري بومدين.

 

أ. المدية - ا. الحراش

الأولمبي بتعداد مكتمل والخطأ ممنوع على الفريقين

يواجه أبناء التيطري، عصر الجمعة، الضيف اتحاد الحرّاش برسم الجولة الثالثة من البطولة المحترفة الأولى موبيليس، وفي رصيده نقطة واحدة فقط، وهو ما يحتّم على أشبال المدرب سيد أحمد سليماني الفوز بنقاط اللّقاء الثلاث إذا ما أرادو رفع الضغط الذي بات يزداد يوما بعد يوم وهو ما يعكسه خرجة إدارة أولمبي المدية قبيل اللقاء بثلاثة أيّام، أين منع وسائل الإعلام من تغطية التدريبات أو التحدّث إلى اللاّعبين وحتى إلى المدرب سليماني مطالبين وسائل الإعلام المختلفة بتفهّم وضع الفريق وهي الخطوة التي أرادتها الإدارة حسب المناجير العام لفكّ الضغط على لاعبيها الذين يعتبر غالبيتهم شباب خاصّة بعد الضجّة التي صنعتها قضية الحارس مرسلي الذي  سيبعد من التشكيلة إلى غاية الميركاتو الشتوي بحكم حيازته إجازة لاعب وليس حارسا، وهو ما جعل هذا الأخير يعيش وضعا نفسيا صعبا.

 الفريق المداني سيدخل بتعداد شبه مكتمل باسثناء تعويض الحارس شيكر لزميله مرسلي، ويبقى الأولمبي مطالبا بنقاط اللقاء الثلاث، حيث يعتبر هذا مطلب الأنصار الذين يتوقون لأول فوز هذا الموسم بملعب إمام إلياس، هذا وسيلعب المهاجم بانوح من جانب اتحاد الحراش وكذا المهاجم يونس من جانب أولمبي المدية لقاء خاصّا لكليهما بحكم تقمص الأول ألوان الأولمبي الموسم الماضي والعكس، ويبقى الأكيد أنّ اللّقاء سيكون صعبا لكلا الفريقين بحكم حاجتهما الماسة لنقاطه وهو ما يجعل الصراع كبيرا فوق المستطيل الأخضر بينهما

من جهة أخرى، ويسعى اتحاد الحراش، الذي لم يذق طعم الفوز في الموسم الكروي الجديد لتحقيق أول فوز له، ومن ثم العودة إلى الواجهة من بابها الواسع، خاصة أن الأنصار باتوا قلقين على الوجه الذي ظهر به أشبال إفتيسان في المباراتين السابقتين، علما أنه سيغيب عن "الصفراء"  في مواجهة اليوم الثنائي مازاري ودباري بداعي الإصابة، في وقت ستعرف التشكيلة الحراشية مشاركة ميباركي ومدان اللذين يكونان قد تماثلا للشفاء بنسبة كبيرة، الأمر الذي سيجعل إفتيسان يعتمد عليهما في موعد اليوم، علما أن المدرب الحراشي سيجري بعض التغييرات على التشكيلة الأساسية، على غرار إبقاء جغبالة في كرسي الاحتياط، ومن ثم الاستنجاد بدلهوم في محور الدفاع، وهو الأمر الذي قد يمنح الفريق دفعا جديدا للعودة بكامل الزاد من خارج الديار.

 

ش. القبائل - ن. بارادو

الكناري وبارادو مجددا في تيزي وزو بعد 10 سنوات

تعود شبيبة القبائل مجددا إلى ميدانها هذا المساء، لاستقبال أحد الأندية القوية التي غابت عن الرابطة الأولى منذ قرابة الـ10 سنوات، ألا وهو نادي بارادو، وهذا في مباراة ستكون بعنوان الندية بالنظر لمستوى المنافس وغياب الجمهور القبائلي عن مدرجات ملعب أول نوفمبر.

 ويدخل أشبال المدرب رحموني بمعنويات في القمة عقب الفوز الثمين الذي عادوا به من البليدة الأسبوع الماضي، وخصوصا بعدما أكد لهم المناجير دودان أن صادمي سيشرع في حل مشاكلهم بداية من الأسبوع القادم، ويغيب عن التشكيلة المهاجم الكاميروني ايكيدي بداعي عدم تأهيله إلى حد الساعة زيادة على المدافع الأيمن رضواني المعاقب ما يجعل المهمة صعبة بعض الشيء، ولكن رغم هذا إلا أن الطاقم الفني للشبيبة ينوي الدخول بخطة هجومية محضة 4 3 3  من خلال الاعتماد على بولطيف كحارس مرمى في حين سيتم تعويض رضواني بالشاب قمرود على الرواق الأيمن مرافقا للثلاثي عبدات سعدو وفرحاني في الدفاع، أما بخصوص الوسط فلن يتغير كالعادة بثلاثي من ذهب يتقدمهم القائد رايح وأوقاسي ويطو كمرافقين، وفي أول تغيير للمنصب سيكون بوخنشوش متقدما بعض الشيء لمساندة المهاجمين جعبوط وبن علجية، من أجل التسجيل من الوهلة الأولى مثلما أوصى به المدرب رحموني الذي شدد على ضرورة عدم ترك المساحات للمنافس الذي يلعب الكرات القصيرة ويمكنه أن يخلق لهم مشاكل كبيرة.

يشار فقط إلى أن المدرب رحموني شدد أول أمس، على ضرورة  تحفيز اللاعبين ماديا بما أنهم لم يتلقوا أي سنتيم منذ انطلاقة الموسم في حين يتواجد منهم من يدين حتى بـ5 أجور شهرية إلى حد الساعة.


إنهاء مهام مدرب حراس دفاع تاجنانت بدري عدلان 
قرعيش يخصص 20 مليونا للمنحتين العالقتين
أعلنت إدارة دفاع تاجنانت عن تخصيص قيمة 20 مليون سنتيم لصالح اللاعبين، منحة بعد الفوز داخل الديار في الجولة ما قبل الأخيرة أمام شباب قسنطينة ثم التعادل في المباراة المتقدمة أمام اتحاد العاصمة في ملعب عمر حمادي بالعاصمة، حيث رأى الرئيس قرعيش أهمية وضع هذه القيمة المغرية بهدف تشجيع اللاعبين على مواصلة حصد النتائج الإيجابية في الجولات المقبلة بداية بلقاء مولودية وهران.
وكشفت إدارة النادي عن إنهاء مهمة مدرب الحراس بدري عدلان من دون الكشف عن الأسباب الحقيقية، وهذا رغم حديث البعض أن المدرب الأول كمال مواسة هو من كان وراء هذا القرار، وذلك حتى يتسنى له جلب مدرب جديد سبق له العمل معه في فرق أخرى.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: