طفا خلاف آخر إلى السطح، عطّل مفاوضات اللاعب الدولي الجزائري فوزي غلام مع إدارة ناديه نابولي الإيطالي، بشأن تجديد العقد.

وطالب "مناجير" فوزي غلام بتحديد قيمة الشرط الجزائي بمبلغ 18 مليون أورو، كأحد شروط تجديد العقد. وهو ما اعتبرته إدارة نابولي قيمة مالية زهيدة، كما أوردته صحيفة "إل ماتينو" الإيطالية في أحدث تقرير لها بهذا الشأن.

وتعلم إدارة الرئيس أوريليو دي لاورينتس جيّدا أن مبلغ 18 مليون أورو، سوف لن يُشكّل عقبة أمام فوزي غلام لفسخ العقد متى شاء. وبالتالي تَريد رفع السقف عاليا حتى "تُكبّل" الدولي الجزائري.

للإشارة، فإن إدارة نادي بورتو البرتغالي حدّدت شرطا جزائيا قيمته المالية 60 مليون أورو، نظير تسريح اللاعب الجزائري ياسين براهيمي (مدّة عقده تنقضي في الـ 30 من جوان 2019). وقد رفضت - بهذا الصدد - مبلغ 40 مليون أورو تقدّمت به إدارة نادي إيفرتون الإنجليزي، لإنتداب براهيمي صيف 2016.

ويرتبط المدافع فوزي غلام (26 سنة) مع نادي نابولي بعقد، بدأ في جانفي 2014 وتنقضي مدّته صيف 2018.

وبدأت مفاوضات تجديد العقد صيف 2016 دون طائل، حيث أصرّ غلام على رفع أجرته إلى مبلغ لا يقل عن 2.5 مليون أورو.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: