يعود فريق مولودية الجزائر إلى أجواء المنافسة القارية، حين يستضيف السبت، النادي الإفريقي التونسي، في ذهاب ربع نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، بملعب 5 جويلية الأولمبي، بداية من الساعة التاسعة إلا ربعا، في "داربي" مغاربي ناري بين فريقين يتعارفان جيدا.

ويسعى "العميد" إلى تدارك الانهزام الأخير في الرابطة المحترفة الأولى أمام شباب بلوزداد (2/0)، من خلال تحقيق نتيجة إيجابية أمام الإفريقي التونسي، والتصالح مع أنصار الفريق الغاضبين من أداء الفريق وتغييرات المدرب كازوني على حد سواء، فضلا عن تمهيد طريق التأهل لنصف نهائي كأس "الكاف" ودخول التاريخ من أوسع الأبواب، وهذا لأول مرة في تاريخ المنافسة بتسميتها الجديدة.. هذه كلها عوامل تضع لاعبي العميد تحت ضغط شديد وأمام حتمية تحقيق نتيجة إيجابية والفوز بفارق مريح في مباراة اليوم، يضمن لهم خوض لقاء العودة المقرر يوم 24 سبتمبر الحالي، على الملعب الأولمبي (7 نوفمبر) برادس، في العاصمة تونس، براحة كبيرة.

وتحسبا لهذه المواجهة، يستعد المدرب الفرنسي للمولودية برنار كازوني لإحداث تغييرات كثيرة على التشكيلة الأساسية للمرة الثالثة على التوالي، الأمر الذي وصفه بعض العارفين بشؤون النادي بـ"المغامرة" وأن المدرب الفرنسي "يلعب بالنار" لعدم تمكنه إلى حد الآن من الاستقرار على تشكيلة معينة لخوض المباريات الرسمية، خاصة أن الفريق سيلعب أمام الإفريقي في ملعب 5 جويلية الأولمبي لأول مرة في الموسم الجديد وأمام النادي الإفريقي القوي رغم نتائجه المخيبة في البطولة التونسية.

وقرر المدرب الفرنسي إبعاد 3 لاعبين من قائمة الـ18 بعد أن كانوا أساسيين في مباراة بلوزداد ويتعلق الأمر بكل من وليد درارجة والمؤذن وميباراكو، فضلا عن رغبته في إحداث نحو 7 تغييرات جديدة على التشكيلة الأساسية في لقاء اليوم.

وباشرت الجمعة، إدارة المركب الأولمبي بيع تذاكر مباراة الإفريقي التي شهدت إقبالا مقبولا من طرف الأنصار على أن تتواصل العملية السبت، حيث من المقرر أن يتم بيع جميع التذاكر التي تم طرحها للبيع (40 ألف تذكرة).

وكان النادي الإفريقي التونسي قد حل الخميس بالجزائر، على متن رحلة عادية في حضور جميع لاعبيه بمن فيهم العيفة الذي تعافى من الإصابة والثنائي الجزائري شنيحي وبلخيثر.

وكلفت لجنة التحكيم بالاتحاد الإفريقي (كاف)، ثلاثي تحكيم مغربيا، يقوده نور الدين الجعفري، بمساعدة يحيى نوالي ولحن ازكاو، لإدارة مباراة اليوم، ويعمل الحكم نور الدين الجعفري المزدان بمدينة الدار البيضاء المغربية سنة 1978، موظفا بسلك الشرطة بمطار "محمد الخامس" الدولي، تم ترقيته إلى حكم دولي سنة 2013، ويمتلك سيرة ذاتية جيدة، حيث يعرف عنه الهدوء، ولا يخرج البطاقات كثيرا. ومن بين أهم اللقاءات التي أدارها: نيجيريا- كوت ديفوار في "شان 2013"، والنيجر- الكاميرون بتصفيات كأس العالم 2018، والنجم الساحلي- أنيمبا في رابطة أبطال أفريقيا 2016، والزمالك- داونز نيامي النيجيري برابطة أبطال أفريقيا 2014، ومباراة كأس الأبطال الفرنسية، بين موناكو وباريس سان جيرمان، يوم السبت 29 جويلية 2017، على أرضية الملعب الكبير لمدينة طنجة.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: