يستأنف فريق شباب بلوزداد، تدريباته الأحد في ملعب 20 أوت، تحضيرا للجولة المقبلة من بطولة الرابطة الأولى "موبيلس"، التي يتنقل فيها إلى بسكرة لمواجهة الاتحاد، المعاقب بحرمانه من جمهوره على خلفية الأحداث التي شهدتها المباراة الأولى في البطولة امام مولودية الجزائر.

ويعيش الطاقم الفني للشباب على أمل عودة الرئيس بوحفص، في اقرب وقت ممكن إلى أرض الوطن، لتسوية الرواتب وتحفيز اللاعبين على مواصلة حصد النتائج الإيجابية والحفاظ على صدارة الترتيب العام، علما ان الشباب حقق انطلاقة قوية، وفاز بثلاث مباريات متتالية في بداية الموسم منها مواجهتان عاصميتان امام الجارين اتحاد الحراش ومولودية الجزائر.

وتبقى ادارة الشباب متخوفة من عقوبة الحرمان من الجمهور في المباراة التي تجمع رفقاء صالحي مع وفاق سطيف برسم الجولة السادسة، بعد ما دون الحكم بوكواسة، الذي أدار المباراة السابقة أمام العميد في ملعب 20 اوت، في تقريره رمي أنصار الشباب للألعاب النارية على أرضية الميدان، واختراق احد المناصرين للأرضية متجها نحو مدرجات انصار الفريق الضيف.

وبهذا الخصوص، أوضح الأمين العام للشباب مصطفى لعروسي، في حديث مقتضب مع الشروق: "لدينا كل الوثائق والصور التي تؤكد بأن الشخص الذي اقتحم أرضية الميدان أثناء توقف اللعب، مناصر لمولودية الجزائر، واستبعد معاقبتنا بمباراة دون جمهور، لاسيما وأننا لم نحصل على اي إنذار منذ انطلاق الموسم"، مضيفا: "اليوم سنقدم ملفا على مستوى الرابطة المحترفة وسنقف الإثنين، أمام لجنة الانضباط للدفاع عن الفريق".

يشار إلى ان الشباب حقق انطلاقة غير متوقعة، نظرا للظروف الصعبة التي اجرى فيها الفريق تحضيراته الصيفية، ولكن الوضع مرشح للانفجار في اي لحظة، في ظل تواصل غياب بوحفص، وعدم استلام اللاعبين لمستحقاتهم المالية.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: