طالبت رابطة الكرة المحترفة، الثلاثاء، أندية البطولة الوطنية بِقسميها الأوّل والثاني، بتنظيم مؤتمرات صحفية "محترمة" بُعيد نهاية مقابلات فرقها الكروية.

ودعت هيئة محفوظ قرباج أندية البطولة إلى تخصيص قاعات واسعة محاذية للملاعب، تليق بتنظيم المؤتمرات الصحفية. بما يُسهّل مأمورية رجال الإعلام الذين يحضرون لتغطية مقابلات مسابقتَي "الرابطة الأولى- موبيلس" و"الرابطة الثانية- موبيليس".

ويجد الصحفيون المكلّفون بِتغطية وقائع البطولة الوطنية صعوبات جمّة في أخذ الإنطباعات، واستجواب المدربين واللاعبين، بُعيد نهاية المقابلات.

وصار أشبه بـ "تقليد" أسبوعي مزيج من العبث والتهريج، حيث تُعرض بُعيد نهاية مقابلات البطولة الوطنية لقطات هزلية صامتة وناطقة، خلال رحلة بحث الصحفي عن المعلومة. فمثلا قد يضطرّ مُزَاوِلُ هذه المهنة إلى استجواب مدرب وهو يجفّف شعره بعد خروجه من الحمّام! أو يُحاور لاعبا متوترا لأن زملاءه في الفريق بصدد امتطاء الحافلة والعودة إلى مقرّات الإقامة أو الولاية التي ينتمون إليها! أو يتسلّق الصحفي جدار الغرفة ويُكلّم المدرب أو اللاعب من النافذة!


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: