شبه الدولي الفرنسي السابق، سمير ناصري، الجزائر بصحراء "غوبي" القاحلة، تعليقا على عدم اختياره اللاعب للمنتخب الجزائري للعب دوليا وتفضيله اللعب مع المنتخب الفرنسي في بداية مشواره الدولي. كما اعترف بأنه غير نادم على اختياره الدفاع عن ألوان الديكة، رغم تعرضه للإبعاد ولحملة إعلامية معادية له ووصفه بـ"الفتى المشاغب"، مع التطرق إلى أصوله الجزائرية لتبرير بعض خرجاته المثيرة للجدل، خاصة ما تعلق منها بالمستويات المقدمة مع المنتخب الفرنسي، وخلافاته المتكررة مع وسائل الإعلام الفرنسية، التي كانت تركز، حسبه، على أصوله والحديث عن ثروته المالية وما شابه ذلك، فيما وصفه بـ"الحملة المقصودة".

أكد، سهرة الأحد، اللاعب الدولي الفرنسي السابق، سمير ناصري، في حوار لقناة "كنال +" الفرنسية، بأنه لم يندم بقبوله الدفاع عن ألوان المنتخب الفرنسي وتفضيله لهذا الأخير على حساب المنتخب الجزائري سنة 2007، رغم تعرضه لحملة انتقادات واسعة جدا من طرف الفرنسيين، الذين لا يحملون لاعب أرسنال السابق في قلوبهم، خاصة أنه وصفها بـ"العنصرية"، وقال ناصري: "لم أندم على اللعب مع المنتخب الفرنسي.. آنذاك خسرت فرنسا نهائي كأس العالم 2006، وكان في عمري 18 سنة.. واستدعائي للعب بجانب تورام وفييرا وتيري هنري وتريزيغي وأبيدال كان أمرا رائعا، أنه عرض لا يرفض.."، قبل أن يقلل من شأن الجزائر ومنتخبها بالقول: "الجزائر في تلك الفترة كانت كصحراء غوبي.."، وهي صحراء قاحلة تتواجد ما بين الصين ومنغوليا، وهذا في إشارة منه إلى الوضعية الصعبة التي كانت تمر بها الكرة الجزائرية في تلك الفترة وبالتحديد المنتخب الوطني.

من جهة أخرى، دافع لاعب مانشستر سيتي الانجليزي السابق بقوة عن زميله في المنتخب السابق أيضا، كريم بن زيمة، وقال إن سبب إبعاده من المنتخب الفرنسي يعود إلى أصوله الجزائرية، واصفا قرار ديدي ديشان بالاستغناء عن هداف ريال مدريد الإسباني بـ"الحماقة"، وقال ناصري: "إبعاد بن زيمة قرار أحمق وعنصري.. أصول كريم لعبت دورا مهما في إبعاده عن المنتخب الوطني.."، مبررا ذلك بإمكانية استدعاء بن زيمة إلى المنتخب الفرنسي، خاصة بعد خروج فالبوينا من حسابات ديشان، وهو الذي كان يشكل عائقا لتواجد لاعب ريال مدريد مع "الديكة" بسبب توريط الأخير في قضية ابتزاز اللاعب ماتيو فالبوينا.


التعليقات(5)

  • 1
    ابن الجبل 2017/10/10
    الحر يعيش عزيزا كريما ويموت شهيدا ... والنذل يعيش حقير ويموت ذليلا . مع العلم أن بن زيمة ، زيادة على افتخاره بأصوله الجزائرية ، زار بيت الله الحرام .
  • 2
    Mohamed 2017/10/10
    انا مع المنطق والمنطق يقول تشوف المصلة تاعك اولا
    وزارة الشباب والرياضة مريضة ومشلولة تلاحظ انه هناك أخطاء وراء أخطاء

    لا ننسي بورعدة ومخلوفي وعائلات المسؤلين ليسافر باطل
    فغولي غير مرغوب فيه الى أخره

    لما تكون الوزارة في مستوى يرجع جزائرين بمعنى الكلمة
    الان لما تكون باغي تضيع نفسك تلعب للجزائر
    الصحافة قالت زطشي كان يحوس في أروبا لم لعبنا مع كاميرون كيف ولمادا
    كان بغي مكان روراوة على بال التحواس لا للجزائر قالك أعطوني 10 سنوات
  • 3
    DJELLAL cheria 2017/10/10
    لو تاهلت الجزائر لكاس العالم لقال العكس اما الان فهو يحاول ان يظهر للفرنسيين انه كان على صواب ولو اختار الجزائر لما لعب كاس العالم...مستوى كل جزائري فرنسا لا يبلغ او يتجاوز مستوى جابو عندنا لكن املاءات ماما فرنسا اغرقت السفينة بما فيها ...يا رجل يكفيك لعقا و تملقا
  • 4
    تمىم France 2017/10/10
    كلنا مع الخضر في وقت الفرح كما في وقت الشدة ربي ىجىب الخىر
  • 5
    مراد الجزائر 2017/10/10
    لي يحب بلادو يجري عند إستدعاءه حتى ولو تكون سيبيريا ...وليس صحراء غوبي....بصح الغلطة تاعنا ..حنا خلينا ويلد البلاد الأصلى وتبعنا المستورد . سياسة الإستراد هلكتنا رياضيا وسياسيا وإقتصاديا.
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: