انضم منتخب مصر إلى منتخب المملكة العربية السعودية، ضمن طائفة من المنتخبات العربية التي ستشارك في المونديال، في انتظار البقية ومنها منتخب تونس الذي وضع قدما ونصف في روسيا، ويكفيها التعادل على أرضها أمام ليبيا، والمغرب التي يكفيها التعادل في كوت ديفوار، وحتى سوريا التي هي على بعد هدف تسجله من دون ردّ في أستراليا قبل مباراة الملحق الأخيرة، لتحلق مع المحلقين في المونديال الروسي، وفي غياب محيّر لمنتخب الجزائر الذي أقصي مبكرا وبطريقة مهينة لحد الآن، لم يجمع فيها أكثر من نقطة وحيدة، من عهد روراوة إلى عهد زطشي ومن عهد رايفيتس إلى عهد الكاراز، مرورا بعهد ليكينس، حيث تعدّدت الجنسيات وبقي الإخفاق واحد.

الجزائريون الذين تمتعوا إلى درجة النشوة في المونديالين السابقين، حيث مثلوا العرب في جنوب إفريقيا، ثم في البرازيل لوحدهم، لم يجدوا هذه المرة غير عالم الفايسبوك لينشروا بكائياتهم، خاصة أن الكثير منهم على صداقة فايسبوكية مع مصريين ومغاربة وتونسيين وخليجيين، كانوا فيها هم الأبطال. وانتقلت البطولة الآن إلى الطرف الآخر. وإذا كان بعض الجزائريين قد أغلقوا حساباتهم على الفايسبوك نهائيا، حتى لا يتعرضوا للاستفزاز وللتشفي، فإن البقية قاوموا وباشروا تقديم برنامج خاص بهم في صائفة 2018 سيكون مبنيا على مقاطعة كأس العالم، وتفادي الاشتراك مع بي.آن.سبورت، ومغادرة البلاد إن أمكن الأمر، إلى وجهات لا علاقة لها بالكرة لتفادي التوجّع في المونديال، عندما نشاهد مختلف أعلام الأوطان ويغيب العلم والنشيد الجزائري عن الحدث الكروي، الذي يعشقه الجزائريون، وصنع أفراحهم على مدار سنوات طويلة.

حتى أن كل أفراح الجزائريين بعد فرحة الاستقلال الكبرى ارتبطت بعالم الكرة وبالمونديال، على وجه الخصوص، من الفوز على ألمانيا الغربية سنة 1982، إلى التأهل على حساب روسيا في سنة 2014.

الجزائريون قاطعوا أيضا القنوات المصرية على وجه الخصوص وأحسوا من خلال برامج الفرحة والبهجة، بأن ما بين السطور يحمل بعض التشفي لغياب الخضر عن المونديال، وصار كل منتخب يتحدث عن ريادته عربيا، وكيف تمكن نجم ليفربول محمد صلاح من الوصول بمصر إلى المونديال، وعجز محرز وبراهيمي وسليماني وغلام عن إفراح الجزائريين الذين سيعيشون صائفة صعبة في 2018 من كل النواحي الرياضية والاقتصادية والاجتماعية.. والنفسية.


التعليقات(19)

  • 1
    Mohamed Mandour Egypt - مصر 2017/10/10
    لم يتشمت احد في الجزائر و لا يمتلك المبرر لفعل ذالك !
    فالجزائر كفت و امتعتنا في مونديال البرازيل بشكل كبير ، و ربي يعلم انني كدت اجن في مباراتكم مع المانيا من فرط تشجيعكم ،، في مونديال قطر ان شاء الله سنلتقي معكم برايه واحده في المدرجات ، تحياتي .. و عاشت مصر و الجزاير
  • 2
    عزالدين طقطاقية 2017/10/10
    مبروك لكل العرب المتأهلين الى كاس العالم بروسيا 2018
    ونامل ان يقدموا نتائج مشرف في كاس العالم ولم لا التأهل
    الى الأدوار المتقدمة وليس المشارك من اجل المشارك فقط
    السعودية . مصر . تونس . المغرب و سوريا .
  • 3
    Auressien amourth n dihya 2017/10/10
    وضغ الجزائر مع الكامرون بطل إفرقيا و زمبيا بطلة إفرقيا الدورة السابقة و مع نيجيريا الغنية عن التعريف لم يكن بالصدفة بل ناجم عن خلفيات مخططة بأحكام بالكاف المصرية : وضع الفرق التي كثيرا ما تتأهل لكأس العالم مع بعضها للتخلص منها !
  • 4
    محمد عبد الحليم مصر 2017/10/10
    مصر اكبر من ان تتشفي في اخوانها وابناء عمومتها ومن ظن ذلك فلا يعلم من هي مصر.
    الاعلام العربيه رفعت اثناء مبارة مصر مع الكونغو في استاد يطلق عليه ( برج العرب) مصر رائدة بحبها لعروبتها وانتمائها لهم ومن كان علي غير ذلك فقد اصاب امرا وغابت عنه امور. مصري احب الجزائر الحبيبه
  • 5
    ابن الجبل 2017/10/10
    أيها الكاتب : لماذا نتحسر عن الغياب عن المونديال ، ونحن قد مثلنا العرب والأفارقة أحسن تمثيل ، واستمتعنا الى حد النشوة ، كما استمتع معنا الأشقاء والأصدقاء بأروع ماقدمته الجزائر في مونديال البرازيل ، قاب قوسين أو أدنى أن نصل الى الدور النهائي ... يوم لك ويوم عليك ، وهذه سنة الحياة ... وتلك الأيام نداولها بين الناس ... الأبطال يمرضون ولكن لا يموتون ... فلنجمع قوانا لنستعد للمعارك المقبلة . وان غدا لناظره قريب .
  • 6
    فاتح الجزائر 2017/10/10
    الحمد لله على ان وفقنا في المونديال السابق وفرحنا لكن هذه المرة كان الفريق دون المستوى فلا نتحسر و نتسخط فذلك راجع لعدة اسباب و الكل يعرفها فعلينا نسيان الماضيوبناء فريق قادر و طموح وله روح النضال.
  • 7
    وحيد سكيكدة 2017/10/10
    لا نستطيع أن نكون و نبقى الأحسن و الأفضل دائما. قدمنا ما عندنا و فشلنا و لحسن الحظ ألمنا كان أخف بتأهل إخوتنا السعودية و مصر و إن شاء الله الجارتان تونس و المغرب و الجريحة سوريا و سوف نلملم جراحنا و نقف على أرجلنا و نعود إلى مكاننا إن شاء الله.
  • 8
    بشار الوطن العربي 2017/10/10
    أنا جزائري أعشق الفريق الوطني ،لكني والله فرحت لتأهل مصر وتابعت لقاء المغرب مع الغابون مشجعا للمغرب وابتهجت كثيرا للأداء الجماعي والقتالي فوق الميدان كما أسعدني فوز تونس واقترابها من المونديال،وأتمنى أن تتم الفرحة بتأهل البلدين الشقيقين ،على الأقل سنجد إخوانا لنا في المونديال نؤازرهم...هنيئا للمتأهلين وهارد لك للجزائر.
    تعليقاتكم جميلة فواصلوا على هذا المستوى الراقي
  • 9
    محمد الجزائري الجزائر 2017/10/10
    لماذا التعجُّب من عدم تأهل المنتخب الجزائري لكأس العالم؟ الجزائر لا تتأهل عندما بقية المنتخبات العربية؛ الجزائر تتأهل لوحدها فقط وفقط. عندما لا يتأهل أي منتخب عربي الجزائر تتأهل. هذه هي الجزائر.
  • 10
    رياض الجزائر 2017/10/10
    العرب اشتغلوا وبنوا ملاعب وكونوا لاعبين ممتازين وجلبوا مدربين ممتازين وتأهلوا وأصبحوا أفضل منا وهذه هي الحقيقة المرة، ولأنهم ليس لديهم صراعات ومشاكل في الاتحاديات مثل الموجودة لدينا، جلبنا لاعبين جاهزين مكونين في فرنسا ومع ذلك فشلنا معهم فشل ذريع، مثل من يستورد سيارة جاهزة ولا يعرف قيادتها وهذه هي الكارثة
  • 11
    جمال الجزائر 2017/10/10
    الف مبروك للمنتخب المصري والمنتخبات العربية وليس هناك لا حقد ولا غل ومن حق المصريين ان يفرحوا ومن يعمل بجد واخلاص وحب للوطن يحصد النتائج .
    اخواني الجزائريين تعلمون ان منتخبنا ضعيف وبطولتنا ضعيفة ومستوى اللاعبين اضعف بكثير ومبالغ خيالية تصرف للاسف اجيال ضائعة بسبب سوء التسيير .
    النمودج المصري او التونسي ناجح لما لا نعمل مثله ونتعود على المونديال والكؤوس الافريقية .
    مرة اخرى اشكر التعليقات من مصر الحبيبة وانشاء الله التوفيق لكل العرب .
    ايها المسؤولين في الرياضة اعملوا اتركوا اصحاب الميدان .
  • 12
    ك alg 2017/10/10
    مبروك للاخوة العرب سعودية.مصر.وانشاء الله مغرب وتونس
    املي ان يتاهل منتخبين على الاقل للادوار المتقدمة في كاس العالم 2018
  • 13
    الهواري بلاد الوقواق 2017/10/10
    السلا م لما التحصر وقد بلغنا المونديال في 2014 ولا نستاهل ان نروح ل2018 لان ليس لدينا فريق وطني التكبر وعدم تبليل المايوه مع المنتخب وعمل المستحيل مع فرقهم بدون مقابل فرحت كثيرا لمصر وخاصة لعصام الحضري خلوا المصريين يفرحوا شوية وكذلك المغرب وسوريا وتونس والسعودية الف مبروك لكم وعقبال لنا والسلام
  • 14
    النصر 2017/10/10
    لمصر وتونس والمغرب
    والخسران لسعودية بسبب فهاماتها الزائدة (رؤية 2030).انشاء الله اخر مرة تشاركون في كأس العالم
  • 15
    Mohamed Djamel ALGERIE 2017/10/10
    غانا تعشق كرة القدم إلى النخاع ، فرغم إقصائها من كأس العالم 2018 هاهي تقدم دروسا في الكرة ولوحات فنية جميلة على أرض السعودية ، وتربح بالثلاثية . ليست الكرة كأس العالم فحسب ، وإنما متعة وفن و جمال . وبذل وعطاء . وإذاما أردنا أن نستمتع نحن الجزائريين بالكرة فأحرى بنا أن ننتج دوريا جزائريا قويا يكون البداية. ف 10 ملاعب كبيرة ورائعة على الأقل ، في وهران وتيزيوزو وعنابة وسطيف وبشار ومستغانم ويسكرة والعاصمة وبجاية و قسنطينة وتلمسان على سبيل المثال ، مع تسيير احترافي تنسينا همومنا و كأس العالم حتى .
  • 16
    احمد امين مصر 2017/10/11
    التعليق رقم 3 Auressien
    الكاف المصرية !!!! بعض التعليقات سابقا كانت تخرف بان منتخب مصر يفوز ببطولة افريقيا ولايستطيع التاهل لكاس العالم. بسبب مقر الكاف في حين كاس العالم تشرف عليه الفيفا ههههههه اي كلام .ولما تتاهل مصر يكون بسبب الكاف ؟؟؟ تعليقات بائسة ولاتعقل . مصر كانت ستحصد اللقب الثامن لولا الرعونة في اخر مباراة امام الكاميرون . ولم تكن مجموعتها سهلة غانا اوغندا الكونغو من افضل فرق افريقيا لكن قاتل منتخب مصر وفاز وتاهل عن جدارة الف مبروك وهاردلك للجزائر .
  • 17
    ناصر 2017/10/11
    ــــ وفي غياب محيّر لمنتخب الجزائر الذي أقصي مبكرا وبطريقة مهينة لحد الآن ـــــ كنا نتوقع الاقصاء 10000 %. الله يسامح من كان السبب.
    يا شروق ما بك. أغلبنا يقول ــ تهنى الفرطاس من حكان الراس ــ قال الشيخ بوعمامة رحمه الله: الخاسر الكافر في دينو. و هل نحن منهزمون في كرة القدم فقط ؟ هذا واش خصنا؟
  • 18
    Bouhali ALgérie 2017/10/11
    إن شاء الله مصر ستفوز بكأس العالم بروسيا وتشرف كل العرب
  • 19
    ياسر حسين مصر 2017/10/16
    لم نشمت لخروج الجزائر. العكس هو الصحيح. كنا نتمنى تاهل الجزائر وسوريا للتكتمل فرحه العرب وكنا سعداء بالمستوى المشرف للمنتخب الجزائري في مونديال 2014. العموم نتوقع عوده سريعه للمنتخب الجزائري بدءا من اللقاءات القادمه. فالرياضه غالب ومغلوب ويوم لك ويوم عليك.
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: