لاتزال المفاوضات سارية، بين خير الدين زطشي رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، والمدرب بوعلام شارف، بخصوص تولي الأخير، لمنصب المسؤول الأول عن الفئات الشبانية على مستوى المديرية الفنية الوطنية.

وأكد مصدر مقرب من الاتحاد أن زطشي وشارف سيلتقيان بحر الأسبوع المقبل للحديث عن تفاصيل العقد الذي سيبرم بين الطرفين.

وأوضح ذات المصدر أن المدرب السابق لاتحاد الحراش منح موافقته المبدئية لزطشي، وأبدى استعداده للتعاون والعمل مجددا مع "الفاف"، بعد رحيل الحرس القديم بقيادة محمد روراوة، ولكن بشروط، أبرزها توفير ظروف العمل ومنحه منصب مسؤول الفئات الشبانية، بعيدا عن الفريق الأول الذي رفض العودة إليه مهما كان الثمن.

وسبق لشارف وأن عاش تجربة قاسية في 2004 مع المنتخب الوطني الأول، حيث تم إخراجه من الباب الضيق في عهد الرئيس الأسبق محمد روراوة، بعد نهائيات كأس أمم إفريقيا بتونس، بسبب مشاكل انضباطية مع بعض اللاعبين، وكان شارف وقتها مدربا مساعدا للشيخ رابح سعدان.

على صعيد آخر، من المقرر أن يلتقي اليوم العديد من المدربين الوطنيين السابقين في صورة قائد الخضر في الثمانينات علي فرقاني والمدرب نور الدين سعدي وغيرهما، من أجل الحديث عن مشاكل المنتخب الوطني الأول وتقديم آرائهم والحلول الممكنة للخروج من الأزمة، وتقديمها لرئيس "الفاف" خير الدين زطشي، قصد دراستها وأخذها بعين الاعتبار قبل اتخاذ أي قرار في المستقبل القريب.

وكان زطشي قد تورط بتعيين الاسباني لوكاس ألكاراز مدربا لـ"الخضر"، قبل أن يبحث الآن عن الحلول لإبعاده، اثر ثلاث هزائم متتالية في تصفيات كأس العالم في سابقة تاريخية لكرة القدم الجزائرية، لذا يرفض زطشي تكرار نفس الأخطار وتحمل المسؤولية بمفرده، وارتأى ضرورة مشاورة بعض المدربين السابقين ولم لا الأخذ بمقترحاتهم وآرائهم.


التعليقات(2)

  • 1
    501 مكرر algerie 2017/10/12
    المدرب بوعلام شارف اظن اته اهلا لذلك وسيترك لمسته و نلمس فيه الاحترام
  • 2
    Sami Beni-zid 2017/10/12
    لماذا لم يعين روروة شارف بعد كوركيف....له نفس طريقة اللعب؟؟؟؟؟. بصراحة بوعلام شارف احسن من المدربين.ليكانس.ريفاتس.الكاراز...عندو طريقة لعب واضحة..
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: