باشر الثلاثاء مصطفى كويسي مهامه الفعلية كمناجير عام لفريق اتحاد بسكرة، حدث ذلك خلال مأدبة العشاء التي أقيمت له في عاصمة الزيبان، والتي صاحبتها ندوة صحفية، وأكد كويسي بأن قدومه إلى اتحاد بسكرة كان بعد اتصالات سابقة مع المسيرين، لتعرف طريقها نحو التجسيد مطلع هذا الشهر.

وقال كويسي بأن مهمة "المناجير العام" في الجزائر غير واضحة المعالم في الشق الكروي، لكنه حسب قوله سيعمل على تسخير خبرته لمنح الإضافة اللازمة للنادي، ولم يخف اللاعب السابق للمنتخب الوطني وشباب بلوزداد ارتياحه للأجواء السائدة في محيط الاتحاد، متمنيا توظيف جهود الجميع من اجل أداء موسم مشرف يعيد الكرة البسكرية إلى الواجهة.

على صعيد آخر نشط مساء الثلاثاء، أكابر اتحاد بسكرة مباراة ودية أمام لاعبي الفريق الرديف، وعادت الكلمة لأبناء المدرب بلعطوي بثلاثية نظيفة، وهي المباراة التي جرت في نفس توقيت موعد برمجة مباراة الغد أمام شباب قسنطينة (الرابعة مساء)، وفي الوقت الذي استعاد المدافع فريد ملولي نسبة هامة من إمكاناته، ما يرشحه للتواجد في قائمة 18، فإن حالة زميله بن قرينة هي الأخرى في تحسن في انتظار معرفة القرار النهائي من طبيب الفريق.

في المقابل يواصل الحارس محمد سيدريك مقاطعته للتدريبات، ما جعل الإدارة ترسل له إنذارا ثانيا، ولم تتوان في التهديد باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة التي قد تؤدي إلى التخلي عن خدماته، وكان سيدريك قد غاب عن تدريبات الفريق منذ أكثر من أسبوعين متحججا بعدم تسوية مستحقاته المالية، ما جعله يفضل العودة إلى مقر سكناه بفرنسا. 


التعليقات(1)

  • 1
    رشيد الجزائر 2017/10/11
    أخواني في بسكرة هل فكرتم كثيرا قبل تعين هدا الشخص مناجير عام للفريق ألم تسألوا نظرائكم في الساورة و مافعله هدا الرجل بهم انصحكم ان تعتمدوا على أبنائكم او على رجال ذوي مستوى ثقافي جيد لأن المثقف ينظر لعمله شرفا له و يحاول تشريفه بينما امثال هاؤلاء (كويسي مرزقان بن الشيخ وغيرهم)ينظرون لعملهم عندكم وسيلة لكسب المال عند أوناس (اغبياء)هذه نظرتهم اليكم.
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: