عبّر رئيس جمعية عين مليلة شداد بن صيد عن استيائه من تأخر الإعانات العمومية التي وعدت بها الجهات الوصية، وفي مقدمة ذلك مساعدات البلدية المقدر قيمتها بـ4 ملايير سنتيم.

  وقال بن صيد في حديثه لـ"الشروق" بأن إدارة جمعية عين مليلة تواجه متاعب بالجملة من الناحية المالية، وهذا بسبب غياب بدائل ناجعة تسمح بتجاوز هذا الإشكال، وهو ما جعله يتخوف من مستقبل النادي إذا تواصل الأمر على هذا الحال، وهدد في السياق ذاته بالانسحاب من رئاسة النادي بعد المباراة المقبلة أمام شباب باتنة، في حال تأخر تحويل إعانة البلدية إلى خزينة الفريق.

 وقال بن صيد لـ"الشروق" بأنه صرف أموالا كثيرة من جيبه الخاص، وسخرها في خدمة النادي، سواء ما تعلق بالاستقدامات أو مستحقات اللاعبين وكذا التنقلات والإطعام وغيرها من المتطلبات اليومية للنادي، مؤكدا بأن الفريق في حاجة إلى وقفة جميع الأطراف الفاعلة حتى يتسنى له الحفاظ على وتيرة النتائج الإيجابية.

على صعيد آخر، قلل بن صيد من تأثير الهزيمة الأخيرة التي مني بها الفريق في الشلف، مؤكدا بأن هذا التعثر الأول من نوعه منذ انطلاق البطولة لن يؤثر على معنويات اللاعبين، مضيفا بأن الجميع واع يما ينتظره بغية التدارك في المباراة المقبلة أمام شباب باتنة، وإذا كان بن صيد قد بدا متفائلا لتحقيق مشوار مميز في الرابطة المحترفة الثانية، إلا أن ذلك ربطه بضرورة تحسين الشق المالي الذي يعد عاملا مهما لتحفيز اللاعبين وضمان الاستقرار في بيت النادي.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: