.

تحديات ماجر

أتذكر جيدا يوم فاجأ رئيس ريال مدريد العالم وقرر إقالة مدربه الإسباني رافايل بينيتيز بسبب تواضع نتائج الفريق الملكي، وعوضه بمدرب فريق الرديف زين الدين زيدان.

يومها انتقد الجميع خيار الرجل الأول في بيت الريال وذهب بعض المحللين، وليس الدخلاء مثلما يحدث في كرتنا، إلى أن رفقاء رونالدو يتجهون نحو مستقبل مجهول، غير أن زيدان عرف بطريقته كيف "يستولي" على غرف تغيير الملابس... ولم يجد كبار الريال على غرار راموس، ورونالدو وبن زيمة، ما يقولونه عن المتوج بالكرة الذهبية، الفائز بكأس العالم، المتحصل على بطولات وكؤوس لا تعد ولا تحصى. ولم يجدوا سبيلا أخرى سوى العمل معه، وتشجيعه، لأنه يمثل جيلا جديدا من المدربين الشباب يتقارب في العقلية مع الجيل الحالي للاعبين الجدد، فعاد الريال إلى الواجهة، وتمكن ابن القبائل من رفع غلته مع ريال مدريد كمدرب إلى سبعة ألقاب معادلاً عدد الألقاب التي حققها الأسطورة ديل بوسكي مع ريال مدريد.

ربما ما حدث لزيدان يحدث للدولي الجزائر رابح ماجر الذي تم تعيينه من طرف المكتب الفدرالي ليكون خليفة للإسباني ألكاراز الذي حطم الكرة الجزائرية، فرغم أن ماجر بعيد كل البعد عن الكرة الجزائرية، ولم يشاهد أي مقابلة في ملاعب الجمهورية منذ سنوات، إلا أنه حسب رأيي يستطيع أن يوقف بعض اللاعبين "المنحرفين" عند حدهم، لكونه كان لاعبا دوليا مميزا، نال الكأس الوحيدة للجزائر، وفاز برابطة الأبطال الأوروبية. تاج لم يفز به أي لاعب جزائري من قبل، وتجربته كلاعب محترف ومدرب تمكنه ربما من إزالة عقدة المدرب الأجنبي التي تبناها مسؤولو الكرة الجزائرية. فماجر، بإمكانه طبعا الاستعانة بطاقمه المكون من الثنائي إيغيل ومناد، وأيضا بالثنائي المخضرم سعدان وشارف.. هؤلاء جميعا بإمكانهم إعطاء وثبة للكرة الجزائرية لن تكون أسوأ مما قدمه ألكاراز، أو رايفاتس، أو حتى غوركوف.

رابح ماجر، الذي تسلم قنبلة موقوتة من مسؤولي الكرة الجزائرية، مجبر على العمل ليل نهار لإثبات قدرة المدرب الجزائري على تحقيق نتائج إيجابية، بشرط أن يعود إلى المدرسة ويتعلم أبجديات التدريب، مثلما فعل عظماء الكرة على غرار بيكنباور، وزيدان، وديشون، ولورون بلان، وغوارديولا وغيرهم، حيث تركوا ألقابهم وتجربتهم، واتجهوا إلى مقاعد الدراسة، وأصبحوا في سنوات قليلة ملوك التدريب تتهافت عليهم أكبر الأندية الأوروبية.

على ماجر أن يعود إلى صوابه، ويحمد الله صباحا ومساء على الهدية التي منحها له المكتب الفدرالي، وهو الذي فقد الأمل منذ سنوات ليعود إلى هرم الكرة الجزائرية، ويثبت للجميع أنه يستطيع إخراج الكرة الجزائرية من مشاكلها الكبيرة، رغم أني متيقن من أنه لو يرفض النصيحة من مقربيه، فسيكون جزاؤه مثل المدربين السابقين للخضر. يقال ويهان ويغلق الباب نهائيا في وجه كل المدربين المحليين.

الوقت كاف لماجر وطاقمه للعمل معا ووضع اليد في اليد من أجل إعادة الكرة الجزائرية إلى الطريق الصحيح، غير أني بدأت أشم رائحة الانتقام التي لن نجني من ورائها سوى المشاكل التي قد تجعلنا من اليوم خارج المنافسات الدولية القادمة.. فهل يقبل ماجر النصيحة أم إن دار لقمان باقية على حالها والخاسر الأول هو المنتخب الوطني الذي وصل إلى القمة لكنه لم يستطع المحافظة عليها. 


التعليقات(10)

  • 1
    براهيمي adrar 2017/10/20
    والآن اكتمل المشهد والإخراج باحكام فما علينا الا ننتظر ونتفرج مما ستاتي به الأيام القادمة للخماسي العبقري في مقدمتهم (ماجر سعدان شارف مناد ايغيل وقناة الهف) اتمنى النجاح لهم وللفريق الوطني
  • 2
    محمد 2017/10/20
    زيدان كان يدرب فريق الرديف لريال مدريد وقبلها كان مساعدا لانشيلوتي وقبلها درس عامين في التدريب يعني مقارنتك لا أساس لها أصلا ولا تصح
  • 3
    الاسم 2017/10/20
    ما هذا الكلام
    اتقارن زدان اسطورة حقيقية
    بي..............اسطورة من ورق
    لا حوله ولا قوة الا بالله
    اتقوا الله يا قوم
  • 4
    الاسم 2017/10/22
    بالنسبة لاتحدا العاصمة امس قلت لاحد اصدقائي قبل مباراة اتحاد العاصمة و الرباط الحمراوي البيظاوي
    ان تفرق العاصمة سيخسر بنتيجة 3-1
    او 4 فكانت كما قلت له فلما رايته في الصباح الباكر قلت له هل اصيب بالدقة المتناهية فاعترف لي وشكرا و
    بالنسبة لقناة التحليل الهداف فقد اختفت حتى الصباح
    لدلك لو دعيت الى البلاطو التحليلي لديكنم فوالله ثم تالله لاخرسن و افعمن اكبر المحللين لديكم يا بني
  • 5
    سيد أحمد الـــمـــــــــــديـــــــــــة 2017/10/23
    ياسين راك عارف واش كتبت أو واش راك تحكي ...مكانش مقارنة نهائي زيـــــدان بمجر عيب وتزيد تقارنوا مع مدربين صنعو تاريخ وعندهم تاريخ ...
    كون عاقل وأهدر حاجة يتقبلها العقل والمنطق " هذا البنادم واش دار أو قد لبلاده " فخليك من السخفات ...هذا عمره ما كان أو رايح أكون مدرب لأنه ما أحب المهنة ولا أحب البلاد " المـــــــــــــال ولا غــــــيره "...وأنا والله عن روحي ونفسي انقول الحمد يارب شفت بالون ومستوى الكورة زمان ...أما ضرك مع النكرة حبــــــــــــستها " قشطي وجماعته" الله لا أربحهم
  • 6
    mouad annaba 2017/10/24
    شتان بينهما فبالاضافة الى كل ما ذكره الاخوة من قبل زيدان يمتلك شخصية قوية يستطيع من خلالها ترويض النجوم ويتدرب معهم غير مستعلي او متكبر عكس ماجر الذي اتبت فشله من قبل مع اندية مغمورة وبطولة ضعيفة وشخصية مستعلية حتى مع ابناء جيله فلا يوجد اوجه للمقارنة.ويزيكم بلا شيتة راكم افسدتم كرة القدم
  • 7
    Ahmed algerie 2017/10/26
    بالله عليك كيف تقارن بين السماء والارض انت تقارن بين الجاهل والعالم زيدان يعتبر من احسن اللاعبين في العالم وفاز بكل الكؤوس والالقاب وهو وحده عبارة عن فريق وهذا ماقاله رونالدينوا زيدان بعد توقف عن لعب كرة القدم ذهب مباشرة للدراسة والتكوين في كرة القدم وعمل تربصات عند اشهر المدربين في العالم مثل قوارديولا وعمل مع اصاغر ريال مدريد ثم مع الفريق الرديف ثم عمل مساعد للمدربين في الفريق الاول ولم نسمع يوما قال انه لاعب كبير او مدرب كبير تقارنه مع ماجر متخرج من الرياضة
  • 8
    Nene Tebeesa 2017/10/26
    مثل شعبي يقول ( واش جاب الشوك لحب الملوك ) لا يوجد اي وجه مقارنة او شبه بين زيزو وماجر هههههههه راك مزالك تحلم خويا
  • 9
    امحمد تمنراست 2017/10/26
    اتمنى التوفيق والنجاح للثلاثي الوطني " ماجر.إيغيل.مناد" كما اتمنى التوفيق للثنائي الوطني "سعدان.شارف" لاأفهم مايدور في بعض البرامج الرياضية ومن بعض المحليلين وبعض الصحفين الذين يريدون تحويل كرة القدم من " لعبة" الى "علم"صحيح ان كرة القدم في تطور من حيث طرق اللعب وطرق التدريب وطرق التحضير ..لكنها مازالت كرة القدم فيها الإثارة والتشويق والحماس والتوفيق والفوز والخسارة والذي يعرف هذا هومن لعب كرة القدم في المستويات العليا ، الميدان هو الوحيد الذي يمنح شهادة احسن لاعب وشهادة احسن مدرب فكفانا ثرثرة
  • 10
    سيد أحمد الـــمـــــــــــديـــــــــــة 2017/11/12
    ياسين خبرني ومن غير أي مجاملة
    هل أنت مقتنع أن هذا الشخص يستهل أكون مدرب للمنتخب ؟
    وهل أنت مأمن أو حاسه مدرب ونتنظره تحديات ؟
    أنا أقول لك وله ولكل الإعلام الرياضي أطلبوا منه أروح يقرأ كما سيادوا وأدير شهادة من بعد أجي يطاول على من وضعوه ونصبوه مدرب ... أقول لكم جميعاً خليكم من السخفات وأحكوا الحقيقة كما هي ولا تكذبوا على أنفسكم أنا عن نفسي متأكد كلهم من الرئيس وحتى التعينات الجديد للمنتخب همهم الوحيد المال ولا غيره والأيام ستكشف لكم هذا ..
    الله لا أربحهم ولا أوفقهم كلهم ..
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: