أبدى اللاعب الدولي الجزائري سفيان فيغولي تضامنه مع مسلمي الروهينغا، الذين يتعرّضون لِإبادة واضطهاد شنيعَين بِجمهورية اتحاد ميانمار جنوب شرق آسيا.

وقالت منظمة الإغاثة الإسلامية بِفرنسا في أحدث بيان لها، إن سفيان فيغولي أبدى استعداده للمشاركة في دورة كروية، ستُنظم بِالعاصمة باريس في الـ 26 من نوفمبر الحالي. حيث سيكون الدولي الجزائري الرّاعي الرّسمي لِهذه التظاهرة الرياضية الإنسانية.

وأهدى فيغولي قميصا له، يحمل ألوان فريق قلعة السرايا التركي، موسوما بِتوقيعه الشخصي.

وسيجمع المُنظمون العائدات المالية لِهذه الدورة، وتُصبّ في رصيد بنكي تُوجّه من خلاله إلى مسلمي الروهينغا.

للإشارة، فإن هيئة الإغاثة الإسلامية منظمة غير حكومية، تأسّست بِالعاصمة الفرنسية باريس عام 1991، هدفها تقديم المساعدات الخيرية والإنسانية في هذا البلد الأوروبي وعبر أرجاء المعمورة.

وكان سفيان فيغولي قد تعامل مع نفس المنظمة في شهر رمضان الفضيل الماضي، حيث ساهما في تقديم وجبات الإفطار للمسلمين الفقراء والمحتاجين المُقيمين بِفرنسا.


التعليقات(1)

  • 1
    yacine alger 2017/11/13
    aider aussi les kurde et les catalan svp
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: