أبدت إدارة نادي غرونوبل الفرنسي فخرها بِتكوين لاعبين، تألّقوا فيما بعد مع منتخباتهم الوطنية، بينهم الجزائريَين سفيان فيغولي وسفير تايدر.

جاء ذلك في تقرير نشرته إدارة نادي غرونوبل، الثلاثاء.

والتحق الجناح سفيان فيغولي (27 سنة) بِنادي غرونوبل عام 2004، بينما انضمّ متوسط الميدان سفير تايدر (25 سنة) إلى نفس المدرسة عام 2007.

وسمح التكوين بِنادي غرونوبل للاعب فيغولي، بِالإنتقال فيما بعد إلى فالونسيا الإسباني عام 2010. في حين تلقى تايدر بعد انضمامه إلى نفس المدرسة، عرض تمثيل ألوان نادي بولونيا الإيطالي عام 2011.

ويُعدّ نادي غرونوبل - المدينة التي تقع في الجنوب الشرقي لِفرنسا - مشتلة خصبة لِتكوين الكرويين، مثلما هو الشأن لِنادي أولمبيك ليون. حيث ضمّ في صفوفه أيضا المهاجم الدولي الجزائري السابق نسيم أكرور (43 سنة)، الذي حطّم الرقم القياسي في كونه الهدّاف التاريخي لِفريق غرونوبل بِرصيد 110 توقيع.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: