.

حقد وكراهية في الكرة الجزائرية

الخرجة الثانية للمنتخب الجزائري التي لعبت بملعب الخامس من جويلية أمام منتخب إفريقيا الوسطى، كشفت تدهور الكرة الجزائرية من سنة إلى أخرى، وتعود إلى الوراء بسرعة البرق، والكل يتفرج، من مسؤولين، ولاعبين، ومدربين ومؤطرين..

 الكل يدّعي أنه يملك الوصفة السحرية لإخراج كرتنا من النفق المظلم الذي دخلته منذ سنوات، لكن لا أحد تمكن من إيجاد دواء لداء انتشر في كل ربوع هذا الوطن الذي كان في السنوات الأخيرة يضرب به المثل من طرف كل الاتحاديات الكروية العالمية، شاركنا في كأسي العالم الأخيرتين وحققنا نتائج إيجابية، لكن اليوم كل شيء تغير، وأصبحنا "أضحوكة القارة" الإفريقية، بحصولنا في تصفيات كأس العالم على نقطتين في ست مقابلات، واحتل منتخبنا المرتبة ما قبل الأخيرة في قائمة المنتخبات الأسوإ في القارة السمراء، ونسير نحو المجهول ما لم يتم استدراك الأمور قبل فوات الأوان.

عندما عيّنت اتحادية زطشي، رابح ماجر مدربا للمنتخب الوطني خلفا للإسباني ألكاراز، وجدت نفسي أدافع عن هذا الاختيار، رغم أني مقتنع في قرارة نفسي بأن نجاحه أمر صعب المنال لعدة عوامل، أهمها ابتعاده لسنوات عديدة عن الملاعب، وصعوبة التحكم في هذا الجيل من اللاعبين وخاصة المحترفين الذين يتلقون تدريباتهم عند أحسن المدربين العالميين، يجدون عكس ما يتلقونه في أنديتهم، إضافة إلى انتقاداته المتكررة لبعض اللاعبين من بلاطوهات، ولدت نوعا من الحقد والغيرة والكراهية في المحيط الكروي، تجعله اليوم عرضة للانتقاد اليومي سواء من الشارع الكروي أم من طرف بعض وسائل الإعلام، وهو ما جعله يشعر ويحس بضغط شديد جعله ينفجر في وجه زميل صحفي طرح سؤالا عاديا على القائد محرز، أربك الناخب الوطني الذي لم يتمالك أعصابه أمام دهشة الجميع، الذين تساءلوا: كيف سيكون مصيره في اللقاءات الرسمية القادمة؟

ما زلت متأكدا من أن المدرب الوطني "الجزائري" وطاقمه يريدون تحقيق نتائج إيجابية مع المنتخب الوطني في الاستحقاقات القادمة، وعازمون على رفع التحدي بعد فشل التقنيين الأجانب، ورغم أن ذلك سيكون صعبا، خاصة أن مستوى اللاعبين الجزائريين تدنى بشكل ملفت للانتباه، غير أن "ماجر" مجبر على تغيير تعامله مع رجال الإعلام، لأن القادم أصعب، وعليه البحث عن طريقة يُرضي بها الأنصار والنقاد والجمهور الرياضي الذي فقد الثقة في الفريق الوطني الذي طالما أعطى للجزائريين دروسا في الوطنية.


التعليقات(7)

  • 1
    Moumen Alger 2017/11/17
    والله انا كمواطن و محب للفريق الوطني ،كرهت الكرة بسبب ماجر ، لأنه بالأمس القريب وعندما كان فريقنا في أحسن حالاته ،كان واحدا من أشد المنتقدين الهدامين، وكان سببا فيما وصلنا إليه اليوم ،و الجمهور الجزائري يعرف كل هذا ،و عليه لا يلقى الإجماع فمن جلبه للمنتخب ،سيحدث فتنة وكراهية بين الشعب وانقسامات ستعود كلها بتدهور المنتخب وكرة القدم وهو ما نعيشه الآن
  • 2
    الاسم 2017/11/17
    مرض النفس خبث و حسد القلب و حب الناس ان يشكروا بما لم يفعلوا مرض صعيب حالوا و دواه عند المولى تبارك ...
  • 3
    قويدر الصدام 2017/11/17
    لا يحمل الحقد من تعلو به الرتب
    ولا ينال العلى من طبعه الغضب
    من صفات الشخص الناجح انه لا يحقد وسريع الغضب لن ينال مرتبة عالية وما يروحش بعيد
  • 4
    sweden Sweden 2017/11/18
    السلام عليكم
    الفاف كانت تسير باحترافية في فترة روراوة الآن أصبحت تسير بطريقة بطريقة هاوية لأن العصابة استولت على الفاف
    إطرح يا ياسين معلومي هل كانت الجهوية من قبل طبعا لا لكن العصابة اصبحت تسير بطريقة جهوية
    لاول مرة تفرجت على الشوط الثاني فقط من المقابلة حتى ارى المستوى الكارثي
    كنت دائما انتظر مشاهدة المباراة اما الان لاتوجد الرغبة اصلا
  • 5
    ناصر 2017/11/18
    دعوه يعمل. الصحافة هي سبب النكسة. لماذا الأسئلة المستفزة. حبسوا تشراك الفم. ما خلتوا حاليلوزيتش ماخليتوا ماجر. سيدكم المدرب الفرنسي الوحيد الي أعجبكم. خلوه يخدم. بعد أسبوع من تعيينه قامت القيامة. الفريق الوطني ليس ملكا للعصابة المعادية لماجر وحدها بل لملايين الجزائريين الذين لا يسمع صوتهم أيضا. خلوه يخدم خلوه يخدم خلوه يخدم خلوه يخدم ........ ..... خلوه يخدم
    و صلوا على النبي الحبيب ( صلى الله عليه و سلم).
  • 6
    رياض امريكا 2017/11/18
    الحقيق هي ان الفريق تدهور منذ رحيل غوركوف و السبب الرئيسي هم اللاعبون وحدهم فما تفسير ان الفريق مر برئيسي اتحادية و اربع او خمس مدربين هل كل هؤلاء هم السبب و ليس اللاعبون!؟خسرنا معظم مقابلاتنا بأخطاء بدائية للاعبين ماندي غلام بلخيثر بن سبعيني هؤلاء وحدهم تسببو في تلقينا اكثر من خمسة اهداف بين اهداف هدية و اهداف ضد المرمى هل هذا يلزمه مدرب؟!! لكن الكثير يتجاهل هذا و يفضل لوم المدربين.مع ان ماجر اساء التعامل لكن الحق يقال هناك حملة اعلامية غير مسبوقة وغير مفهومة تقاد ضد ماجر لتحريض الجماهير عليه
  • 7
    doctemed سور الغزلان 2017/11/19
    السلام عليكم.
    وهذه الانتكاسات المتعددة والمختلفة فى كل مجالات حياتنا وفى كل الميادين من( صحة, تربية فلاحة اقتصاد و رياضة ) ناتجة عن تخطيط و منظومة فاشلة تعود لمسؤوليين فاشليين حتى فى تسيير بيوتهم ,,.وهى ناجمة عن تركمات تعود لسنيين مضت زد على ذلك قضية السب و الشتم فى الملاعب وفى كل مكان ,فمن الصعب ان نواكب ونتطور اذ لم تتغير اذهان وعقليات المسؤوليين و المشرفيين على مختلف القطاعات بمافيها الرياضة وكذلك ثقافة وسلوك مجتمعنا وقبل اننحب كرة القدم لابد من ان نحب بعضنا البعض ..والتوفيق للجميع
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: