لازم المهاجم الجزائري وقائد نادي أندرلخت البلجيكي سفيان هني، مقاعد البدلاء لأول مرة منذ انطلاق الموسم الكروي الحالي، وذلك في المباراة التي فاز بها فريقه على المستضيف نادي موكرون بهدفين لواحد برسم الجولة الـ15 من الدوري البلجيكي.

 ودخل "القائد" هني المواجهة في الدقيقة 63، عندما كانت النتيجة متعادلة بين الفريقين، حيث كان فريق أندرلخت السباق للتهديف في الدقيقة 42، لكن الفريق المحلي موكرون عدّل النتيجة في الدقيقة 52، قبل أن يساهم هني في قلب النتيجة وافتكاك الفوز، بفضل تمريرته الحاسمة الجميلة للمهاجم أونيكورو في الدقيقة 80، الذي سجل هدف الإنتصار.

 ووجهت انتقادات لاذعة لهني مطلع الموسم الجاري، بعد تراجع مستواه وزيادة وزنه، لكنه عاد رويدا إلى مستوياته المعهودة مع مرور الجولات، غير أنه يبدو أن مدرب أندرلخت فضل عدم الاعتماد عليه أساسيا، كونه عاد في غير جاهزيته بعد مشاركته في تربص المنتخب الوطني الذي دام 10 أيام.


التعليقات(1)

  • 1
    h-r-is 2017/11/20
    hanni doi quiter ce soi dison club il merite un club cmme newcatle
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: