شكل قرار المكتب الفدرالي الأخير المتعلق بوضع شروط غريبة لفتح باب المنتخب الوطني أمام اللاعبين مزدوجي الجنسية أو المغتربين، صدمة كبيرة لدى اللاعبين الجزائريين المولودين خارج الوطن، وعلى وجه التحديد في فرنسا، التي تنحدر منها الحصة الأكبر من اللاعبين المدعمين للتشكيلة الوطنية في السنوات الأخيرة ومنذ الاستقلال أيضا.

إلى درجة أن الدولي السابق مهدي لحسن وزميله سفيان فيغولي استغربا هذه الخرجة، ووصفاها بالمشككة في وطنية اللاعبين مزدوجي الجنسية، في حين شبهت بعض الأطراف هذا القرار بقانون "الكوطات" الفرنسي المثير للجدل، الذي انتقدته الجزائر وصنفته في خانة "العنصرية"، ومن هذا المنطلق رفضت وزارة الشباب والرياضة تعيين مهندسه، الفرنسي فرانسوا بلاكار، مديرا فنيا وطنيا، قبل أن يأتي تصرف مماثل في المضمون من قبل الفاف.

وكان المكتب الفدرالي للفاف أصدر، الأربعاء، قرارا يقضي بوضع شرطين لجلب اللاعبين مزدوجي الجنسية إلى المنتخب الوطني، أولهما التزام هؤلاء باللعب مع "الخضر" دون قيد أو شرط، والثاني أن يكون مستواهم أحسن من مستوى اللاعبين المحليين، وهو الأمر الذي لم يحدث عبر تاريخ الاتحاد الجزائري لكرة القدم، الذي كان دائما يلجأ إلى الاعتماد على اللاعبين مزدوجي الجنسية والمغتربين منذ الاستقلال، ولم يحدث أن وصل الأمر إلى هذه الدرجة بوضع شروط "غريبة" وبطريقة رسمية وعلنية، تثبت أن رئيس الفاف الجديد خير الدين زطشي، مصمم على معاداة كل ما قام به رئيس الفاف السابق محمد روراوة، والتخلي عن السياسة التي قادت الجزائر مرتين متتاليتين إلى كأس العالم بطريقة فيها الكثير من الإساءة إلى الجزائريين المولودين في الخارج، من خلال التشكيك في وطنيتهم وعدم اختيارهم إلى المنتخب الوطني لدواع تتعلق بالوطنية والتعلق بأرض الأجداد، وإنما لأسباب وامتيازات مالية.

وأكدت مصادر "الشروق" المقربة من لاعبي المنتخب الوطني، أن هؤلاء غاضبون من الخرجة الجديدة لرئيس الفاف ومستاؤون من توقيتها وطريقة توظيفها، خاصة أنها تشكك في "نزاهة" اختيارهم إلى المنتخب الوطني، ما دامت الفاف شددت في بيانها الأربعاء، على أن اللاعبين المغتربين مستقبلا عليهم أن يتعهدوا باللعب مع المنتخب الوطني دون قيد أو شرط، وهو تلميح صريح إلى أن بعض لاعبي المنتخب الوطني قبلوا حمل الألوان الوطنية بشروط وامتيازات لم تذكرها صراحة لكنها تظهر ما بين السطور في بيانها ونيتها المستقبلية، وهي كلها معطيات تضرب مصداقية الفاف ومسؤوليها لدى اللاعبين الدوليين الحاليين و"تغيب" عامل الثقة بينهما، بعد أن كان ضربها زطشي بقراره بعد مباراة زامبيا بإبعاد الثلاثي بن طالب وسليماني ومحرز وتشكيكه في إصابة فوزي غولام قبل لقاء الكاميرون في التصفيات المونديالية.

وكان مهدي لحسن وسفيان فيغولي صاحبي أولى ردود الفعل المستغربة من قرار الفاف، وإذا كان لاعبون آخرون لم يكشفوا عن استيائهم بطريقة علنية على غرارهما، فإنهم لم يوافقوا ولم يقبلوا بخرجة هيئة زطشي، ما دامت تشكك في وطنيتهم والتزامهم بالدفاع عن الألوان الوطنية، وهو ما رفضه لحسن في تغريدته على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، عندما قال: "إنه لا يمكن التشكيك في وطنية الجزائريين مهما اختلفت أماكن ولادتهم" مرفقا ذلك بصورة فرحة براهيمي وفيغولي وحملهم للعلم الجزائري في مونديال البرازيل وصورة أخرى لرابح ماجر بألوان المنتخب الوطني، في حين حفلت مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة بالنسبة إلى الجزائريين المقيمين بالخارج، بالكثير من التعليقات المنددة بقرار الاتحاد الجزائري لكرة القدم، وشبهه هؤلاء بالقرار العنصري والشبيه بنظام "الكوطات" الفرنسي، الذي يحرم اللاعبين المغتربين من فرص التكوين في مراكز التكوين الفرنسية، مؤكدين أن اللاعبين المغتربين ضحايا هذه العنصرية الكروية في فرنسا، وبالمقابل هم مرفوضون في الجزائر بسبب شروط "تشكيكية" في الولاء، ما يجعلهم الخاسر الأكبر بسبب أصولهم بالنسبة إلى الفرنسيين ومكان ولادتهم بالنسبة إلى الجزائريين، وهو ما قد ينهي مسألة حلم بعض اللاعبين المغتربين بحمل ألوان المنتخب الوطني بدءا من عوار وزملائه الشباب الآخرين بسبب قرار الفاف غير السوي.


التعليقات(33)

  • 1
    Youcef Norway 2017/11/30
    هههههه والله هذي مليحة- تجولت ل بلدان العالم - لم اشتم في اي مكان بعد تعريف تفسي بان جزائري - الا في فرنسا من قبل فرنسيون ذو الاصول جزائرية - باسماء ك Bledar , darble, bedouin... الخ - لما سؤلت اصدقاء جزائريون 100% يعيشون في فرنسا - قالو لي بانهم عنصريين و يحسدون كل ما هو جزائري لان الجزائري نجح في بلدهم و لم يستطيعوا هم من ذالك- لا نحتاج لاولاد فرسا - هذا وجة نضري و ان حر فيها - لا لالاد فرنسا في الجزئر
  • 2
    هشام الجزائري الجزائر 2017/11/30
    الشرطان موضوعيان جدّا فكفاكم تهويلا للامور.
    كان عليهم أن يضيفوا شرطا آخر : إجادة العربية أو الامازيغبة، فهذا من الوطنية، بل من صميم الوطنية.
    المنتخب الوطني ليس صناعة اسم وعقود اشهار وامتيازات أخرى فقط.
  • 3
    الطيب الجزائر ابنة الصحراء 2017/11/30
    ماجر عارف نفسو انه ليس لديه اي شئ يضيفه للمحترفين وهو حاب خاتم قد صبعو يتمثل في لاعبين محليين باه يحقرهم ويسيطر عليهم ويضرب بعضهم ببعض! على كل وداعا الانتصارات ! وداعا التاهل can 2019 ! لمدة على الاقل 10 سنوات! واقول لماجر وزطشي قولوا وداعا للمحترفين هم الان يدرسون الرد المناسب ! وقد يقاطعون بما فيهم اي مغترب جديد ستتصلون به سيقاطعون تلبية الدعوة مادمتم على راس الفريق الوطني!
  • 4
    محمد عمر راسك , يحدث هدا الا في الجزائر 2017/11/30
    تميز العنصري بين الجزائريين من طرف دولة القانون الاتحادية الجزائرية تطلب من اللعبين المحترفين المغتربين اللعب بدون شروط اي بدون مقابل مالي اي بالمجان و تدفع للمدرب رابح ماجر 700 مليون و هو لا شهادة في تدريب و لا تكوين و لا تجربة و قد تم طرده من قطر من فريق صغير و الاتحادية تدس على القانون الكاف CAF و المادة 54 التي تلزم عل المدرب ان لا يبتعد على ميادين كرة القدم اقل من 3 سنوات و كل يعلم ان ماجر كان بعيدا عن الميادين 15 سنة و هو الدي صرح انه تعلم تدريب في البلاطوهات
  • 5
    الاسم 2017/11/30
    لا افهم مادا يجري عندما رفض نبيل فير اللعب للجزائري قالوا انه حركي و اليوم يطردون اللعبون الدين يلعبون للجزائر هده مكيدة مصطنعة ن ماجر و زطشيرو الاعمى ولد لي شبه وزير رياضة و رئيس لحكومة حداد
  • 6
    سمير جيجل 2017/11/30
    أحسن قرار اتخذته الاتحادية، فيغولي نفسه اعترف انه لم يأتي للعب للخضر من خلال امضاء عقود اشهارية وهذا تلميح على ان لاعبين اخرين اخذوا امتيازات وعقود اشهارية لكي يقبلوا اللعب للخضر، يكفي الاهانة التي وجهها نبيل فقير لروراوة والاتحادية وهذا خير دليل على ان 99 بالمئة من أبناء ليزيميقري ينتضرون دعوة ديشان فان وصلت يذهبون مباشرة للعب لمنتخب فرنسا وهو خيار القلب طبعا ومن لا يجد أملا في اللعب للديوك يأتي للجزائر وياخذ أموال بالعملة الصعبة ويخاف على قدميه في ادغال افريقيا في حين يحرث الارض في ناديه
  • 7
    فتحي الجزائر 2017/11/30
    الجماعة اعماهم الانتقام حتى اصبحوا لا يعرفون ما يفعلون او يقولون والثمن سيكون الفريق الوطني وعند فشلهم الى من سينسبون ذلك
  • 8
    المستغانمي الجزائر 2017/11/30
    كان من الممكن وضع هذين الشرطين دون التصريح بهما .لان هذا فيه اشارة ضمنية الى التشكيك في وطنية اللاعبين المغتربين . قد يؤدي هذان الشرطان الى عزوف اللابين المغتربين عن الالتحاق بالفريق الوطني . وسيكون هذا كارثيا على الفريق الوطني . اذ ستغيب الجزائر عن المحافل الدولية لمدة طويلة جدا لان اللاعب المحلي لا يمكنه مقارعة كبار افريقيا الذين يلعبون بنسبة كبيرة بلاعبيهم المغتربين ولم يطرح هذا في الدول الافريقية الا عندنا
    المغرب 23 لاعب مغترب
    نيجيريا 23 لاعب مغترب
    السنغال 23 لاعب مغترب
  • 9
    Brahim Usa 2017/12/01
    اقسم بالله العلي العظيم ان اغلب ابناء المهاجرين اكثر وطنية من الذين يعتبرون انفسهم اولاد البلاد وحدهم ويخونو في الناس. سياسة التخوين والعنصرية عملة واحدة. هذا مرض ربي يشفيهم منو
  • 10
    محمد الجزائر 2017/12/01
    و علاش سي مجار و لي معاه رَآهم يخدمو في سبيل الله و حب في الجزائر ؟؟؟؟كلها مصالح و غير ما تلعبوها مواطنيين اكثر من الناس الأخرى وماشي كأنو ايضلو يبكو من قبل عطولنا تلفيزيون برك و و. هذا ظلم و غيرة مرزما كيما قال الحاج العنقة الله يرحمو. يا شروق انشر الله يرحم والديك هاذ الجنس هبلونا بي الخرطي
  • 11
    محمد الجزائر 2017/12/01
    سؤالي بسيط:
    لاعب محلي متوسط او جيد استدعي للاختبار او للامضاء مع المنتخب ,هل يطلب شهورا للتفكير وشروط?
    لاعب مغترب جيد يتم استدعاءه هل يطلب مهلة التفكير ام يقبل مع شروط ام يقبل بدون شروط وطلبات ?
    الاعب الوطني اذا نودي لتمثيل الوطن يلبي النداء بدون تفكير ,هذا هو حب الوطن والوطنية
    الذي يريد مهلة طويلة هو ينتظر ان استدعاه الاوربي ,--> الوطنية الجزائرية 00 - 01 الوطنية الاوربية
    الذي يقبل مع شروط مادية --> هذا مادي بامتياز فلا وطن له بل يقتنص الفرص و يلعب الكرة كمهنة لا كمنافسة مجد و كبرياء و افتخار
  • 12
    karim Canada 2017/12/01
    سياسة الفاف مثل سياسة الافلان لهلا ترابحكم
  • 13
    ديدن تلمسان 2017/12/01
    انتقاد من اجل الانتقاد ....الشرطان موضوعيان وليس المراد منهما التشكيك في وطنية هؤلاد الاعبين لان ولاءهم باينة كي الشمس فلو عرضت فرنسا او مجرد ان لمحت اللعب معها لما ترددوا في ذلك و الدليل على ذالك هو عدم المبادرة الى تعلم الحديث بالعربية ومن ثم حفط النشيط الوطني....
  • 14
    Mohamed Algérie 2017/12/01
    بما أن السلطات العليا الممثل في وزير الشبيبة والرياضة لم يوقف العنصرية تجاه المغتربين فالمطلوب منا نحن الجزائريين المقيمين في الداخل أن نندد كلنا صغارا وكبارا بما يصدر من مجموعة استولت على الفاف بمساعدة السيد وزير الشبيبة والرياضة ، هذه المجموعة الالتي تنكر وطنية المغتربين وانتمائهم إلى الجزائر,
    يا زطشي يا حاجر يا .... يا .... إن أردتم الانتقام من روراوة فانتقموا منه كشخص ان استطعتم وردوا جميل اللاغب ا لمخترب الذي لبى نداء الوطن ومثل الجزائر أحسن تمثيل في كاسل العال مرتين 2010-2004 .
  • 15
    amine belgique 2017/12/01
    بلد المرضى عقليا
  • 16
    yezemri France 2017/12/01
    الى المعلق رقم 1 .ياسي يوسف انا اقول لك بانك انت العنصري الذي لايفقه اي شيئ فكلمات bledar..وغيرها تطلق على كل جاهل او متخلف ماهما كان اصله جزائري او فرنسي وغيره
  • 17
    abbasi algerie 2017/12/01
    madjer il a pas ces diplôme pour être un Entraîneur pour Entraîner les joueurs professionnels donc ils ont peur que les joueurs professionnels ils vont regoler sur lui ou ils refusent de lée Entraîner a l'avenir c'est pour ça ils ont décidé le quotas avec la bande de non compétent Ould Ali pour moi c'est la discrimination contre les algeriens de l'étranger
  • 18
    Mohamed 2017/12/01
    الرياضة الجزائرية كلها في يد غير مسؤلة
    وخاصة الان زطشي ومجار خاصين لكي يقلع الروح والوطنية للاعبين
    ولعند راية مستقبلية يعرف اننا سانختفي لمدة طويلة على الساحة الدولية وحتى الافريقية

    الغريب ان sabotageيمس كل القطعات إقتصاد الرياضة غادي يدفن كل الجزائر وعن قريب
  • 19
    السعيد الجزائر 2017/12/01
    نعم مع سياسة زطشي وماجر ماذا قدموا المحترفين , حان الوقت لتجديد الفريق بالمحليين ومع مرور الوقت سوف يفجرون طاقاتهم .
  • 20
    سنفور قسنطينة 2017/12/01
    اته العبث بعينه
  • 21
    الاسم 2017/12/01
    ces fait me rappelle la CAN 1988 au maroc ou mr MADJER a refuser de jouer avec les verts pour ne pas perdre sa place avec porto et malgres ça on lui confie l EN sans diplome et sans experience
    ou va t on avec sette bande d amateurs et leur bricolage incessant
    y en a marre l EN ne leur appartient pas elle appartiens a tous les ALGERIENS dans le monde et si un joueur ne veut pas venir eh ben bon debarras on est 40 MILLIONS QUAND meme et on peut former une equipe nationale tres facilement
    puble
  • 22
    زهير 2017/12/01
    يجب اضافة شرط التحدث بالعربية و الامازيغية فلا يعقل أن تمثل بلدي و لا تعرف لغتي
  • 23
    رضا London 2017/12/01
    لما يذهب مسؤولوك لتمثيلك بالخارج أي لغة سيكلمون في رأيك؟
    وحتى في بلادك واش من لغة يهدر بها المسؤولين نتاعك؟
  • 24
    الاسم 2017/12/01
    99.99 % من اللاعبين المحليين من غير مستوى كما انهم ينهبون من الخزينة العمومية لاعب يخلص 250 مليون شهريا ما يعرفش يبلوكي الكورة
  • 25
    بلومي 2017/12/01
    هذين الشرطان يسريان على جميع من يريد النصمام الى الفريق الوطني : الفريق الوطني ليست شركة تجارية يتعامل معها الاعب من حيث الربح والخسارة (مع الاسف هذا ما يحدث اليوم، لا يلعب الاعب الا بعد أن تسدد له الاموال الطائلة)، ثم بطبيعة الحال من يريد اللعب في النتخب الوطني علية أن يثبت أحقيته بهذا المنصب. لماذا الكلام اليوم عن هذه الشروط البديهية والتي يجب أن تتوفر في أي لاعب سواء أحادي ىأو مزدوج الجنسية
  • 26
    zakari algerie 2017/12/01
    في فرنسا يعتبرونهم جزائريون و في الجزائر يقلون انهم فرنسيون
    اقول لزطشي و ماجر الجزائر لكل الجزائريين ليست ارث لكم قم بعملك و لا تتطاول على احد
    يمكن ان تجد جزائري طول حياته في الخارج اكتر وطني من اخر يعيش في الداخل مثلكم
  • 27
    zakari algerie 2017/12/01
    ماجر انت تتقاض اكثر من 400 مليون و عندما طرح الصحفي سؤالا قامت القائمة و تطاولت عليه
    و الان تئتي انت و زطشك لتعطون ضرس في الوطنية لهاد الجزائريين المقيمين في الخارج و قد شرفو المنتخب الوطني اكثر من اي وقت قض مضى
    و ما دنبهم اد هاجرو ابائهم البلد لاسباب كالبطالة الاعدل الرشوة المعريفة الكدب النفاق المحسوبية الحقرة و ضعف المستوى في كل القطاعات
  • 28
    Mohamed 2017/12/01
    زطشي وماجر
    qui veut faire l'ange fait la bête
    ربما عن قريب المقترب الجزائري يفهم انه غير مرغوب فيه و يفضل لعب للخارج
    وانا أشجع دلك كنا ضد فقير لكن الان نقول عندو الصح
    ممكن تحطمو الفريق من جديد ولا تستاطعون تكون فريق أكبر من une équipe de quartier
    تلاحظ في البرازيل المحلين مادا كانت بصمتهم
  • 29
    الاسم 2017/12/01
    حتي البرازيل تاخد اللعبين الدىنشطون في اروبا
  • 30
    الاسم 2017/12/01
    احسن رد هو لعب ماتش ودي ذهاب اياب مرة في الجزائر و مرة في الخارج و حكم افريقي لكي نرى الفرق ماجر للمحليين و بن عربية او كوربيس للمهاجرين
  • 31
    moh algerie 2017/12/02
    لا بد من الاعتدار من الفاف على هدا التصرف الغريب ولا مسؤول .زتشي مختص في تكرار الاخطاء و في الحقيقة ليس اهل للمنصب رئيس الفاف.ولا ننسي ايضا تصريح كدلك سعدان المخطي ولا يساعد ماجر في عمله .
  • 32
    algerien [email protected] 2017/12/02
    الدي عين المدرب الحالي هو النظام الجزائري يعلم ان ليست له شعبية و غير مؤهل و لسبب وحيد وهو ابتعاد 100000 متفرج الدين يأتون من كامل القطر الوطني و خارجه من اجل رؤية الفريق للطني وهادا يخيفه جدا لأن عدوه الوحيد ليس المغرب او اسرائيل كمى يصور لكم النطام الجزائري و انمى عدوه الوحيد هو الشعب الجزائر يستعمل كل الطرق لتفكيك هادا الشعب سواء الدي يعيش في فرنسى او في الجزائر النشر من فظلك
  • 33
    يحي الدين alger 2017/12/02
    الشعب الجزائري يبارك قرار الفاف هذه خطوة موفقة من أجل بناء منتخب جزائري قائم على التنافسية، والشرطان موضوعيان إلى أبعد الحدود فكفاكم تهويلا للأمور.
    من ليس مستعدا للعب للمنتخب الوطني دون شرط أو قيد فليس أهل لحمل الألوان الوطنية
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: