يشرع أعضاء الجهاز الفني للمنتخب الوطني، بداية من جانفي القادم، في معاينة لاعبي المحترف الثاني، إذ من المنتظر أن ينتقل جمال مناد ومزيان إغيل إلى العديد من الملاعب التي تكون مسرحا لمواجهات الدرجة الثانية "موبليس" بداية من مرحلة العودة للوقوف على الإمكانيات التي يتمتع بها لاعبو الدرجة المحترفة الثانية ولم لا منح الفرصة للعناصر التي يراها الجهاز الفني الوطني أهلا لتقمص الألوان الوطنية مستقبلا في سابقة أكيد أنها سيستحسنها هذا الصنف من اللاعبين بعدما كان اللعب للخضر لفترة طويلة حكرا على لاعبي الدرجة المحترفة الأولى.

علمت "الشروق" بأن رغبة الجهاز الفني للمنتخب الوطني في المعاينة الميدانية للاعبي الدرجة المحترفة الثانية بداية من جانفي القادم تندرج ضمن سياسة الفاف القاضية بمنح فرص التألق بالألوان الوطنية لكل لاعب يستحق التفاتة الجهاز الفني للخضر بغض النظر عن الفريق الذي ينشط فيه ضمن نوادي المحترف الأول والثاني، واعترف مصدر لـ"الشروق" بوجود لاعبين ممتازين يملكون من المؤهلات الفردية ما يسمح لهم بالالتحاق بالتشكيلة الوطنية دون أن تمنح لهم الفرصة في وقت سابق.

وسيركز أكثر جمال مناد ومزيان إغيل خلال مراحل المعاينة على معيار السن والبنية المورفولوجية والمهارة الفردية لانتقاء عناصر جديدة يتم متابعتها وتكوينها بالكيفية التي تساعد على تطوير مستواها على المدى المتوسط خاصة ومن ثم تدعيم المنتخب الأول ومنتخب المحليين بأحسن اللاعبين.

ماجر تأثر لكنه عازم على رفع التحدي

في سياق متصل، نفس المصدر لم يخف تأثر الناخب الوطني رابح ماجر من الرد السلبي لعدد من أنصار الخضر وما عاشه نهاية الأسبوع في ملعب 20 أوت في مباراة النصرية أمام وفاق سطيف، غير أن ماجر لا ينوي الاستسلام وعازم رفقة مساعديه مناد وإغيل على رفع التحدي بالكيفية التي تمكنهم من مواصلة عملهم بغية بلوغ الأهداف المرجوة، وستكون المرحلة القادمة إلى جانب المواجهات الودية التي تنتظر الخضر مخصصة للمعاينة، في هذا السياق كشف مصدر "الشروق" أن ماجر ومناد وإغيل سيواصلون خرجاتهم الميدانية إلى مختلف الملاعب لمعاينة اللاعبين حيث إن ماجر سيكون حاضرا في الملاعب التي تحتضن لقاءات الدرجة المحترفة الأولى، فيما يعاين مساعداه إغيل ومناد لاعبي الدرجة المحترفة الثانية مع إمكانية الحضور مع بعض في بعض الملاعب وفق ما يسمح به البرنامج المسطر لهذه المعاينة والمرحلة.

نوادي الدرجة الثانية تتخبط في مشاكل والفكرة تحفز اللاعبين

وتعتبر فكرة معاينة لاعبي الدرجة المحترفة الثانية في حد ذاتها بمثابة رد الاعتبار للاعب المحلي، مع الإشارة إلى أن المدير الفني الوطني رابح سعدان أشار ضمنيا، خلال نزوله ضيفا على "الشروق تي في" سهرة الإثنين، إلى أن مراحل المعاينة ستشمل أيضا مستقبلا لاعبي نوادي القسم الهاوي. وهي العملية التي سيستحسنها الجميع خاصة اللاعبين وتحفزهم أكثر للمزيد من التألق بغية نيل رضا الساهرين على المنتخبات الوطنية وبالمرة تنسيهم همومهم اليومية التي أفرزتها العديد من المشاكل التي تتخبط فيها الفرق خاصة المالية منها التي أثرت كثيرا في اللاعبين وجعلت العديد منهم لا يقدمون ما هو منتظر منهم ويلعبون رغما عنهم.


التعليقات(7)

  • 1
    رياضي كارتون 2017/12/06
    ايغيل ومناد يبحثان عن عصافير نادرة في القسم المحترف الثاني والله لمهزلة والضحك على الاذقان -المحترف الاول لاتوجد فيه عصافير نادرة وهم في المستوى الحضيض والتخبط في المشاكل التنظيمية والتحكيمية واللعب الغير منضبط أنهم عجزوا التأهل الى الامم الافريقية للشان 2018 فاقصوا من طرف فريق ليبيا اكلته الحرب الاهلية لسبع سنوات ولا بطولة محلية ولا مدرب معروف -وكن في علمكم ان اللعبين الجزائريين المحترفون في القارة الاروبية في القسم الوطني الثاني غير مرغوب فيهم في المنتخب الاول فما بالك في المحترفي القسم الثاني
  • 2
    رياضي كارتون 2017/12/06
    تابع: قيل : يوجد في النهر مالايوجد في البحر --وعليه حابينها كرة جزائرية محلية متكونة من المحترف موبيليس الاول والثاني ولربما يوجد عصافير نادرة في الأقسام الهواة والرابطات -هذه هي خطة زطشي وماجر ضرب الكرة الجزائرية من الصميم والعودة بنا الى السبعينيات والتسعينيات القرن الماضي كنا نشارك الى دور المجموعات التمهيدية مع الفرق المغمورة والاقصاء من الدور الاول التمهيدية - مشاركة المحترفين الجزائريين في اوروبا ضرورة حتمية لامفر منها انهم جزائريون يحبون علم وطنهم بعدما رفضوا اللعب لفرنسا رغم المغريات
  • 3
    مواطن 2017/12/06
    غير واصلوا البريكولاج العشوائي وجلب اللاعبيين مغتربيين من مدارس فرنسا وكل شيئ لأجل فرنسا وثم لاعبيين موهوبين بالبطولة الوطنية في الحضيض لمدربين احد منهما اقصى المنتخب الوطني من مونديال 1994 مع مزيان اغيل لما اشرف على الخضر وعوضه ماجر وتضيعون اوقات ثمينة واصبحتم ممثلين في مسرحية يديرها FAF ومخرجه حداد.
  • 4
    المستغانمي الجزائر 2017/12/06
    هل يعقل ان تجدوا العصافير النادرة في الدرجة الثانية الجزائرية .بينما كان ماجر وبن شيخ يعتبران اللعب في فرق نابولي . ليستر .سبورتينغ . ليون .ليل ..الخ .الخ .الخ . فرق ضعيفة .بل وصلت بهم الوقاحة الى اعتبار الدوري البلجيكي والتركي واليوناني .والفرنسي والبرتغالي .من الدوريات الضعيفة ..
    حلل وناقش .
  • 5
    الاسم 2017/12/06
    مرة اخرى اثبات خطأ مهني أو بالأحرى تريدو ان تقولو مناجرة فرق القسم الأول لا تقوم بواجبها .
  • 6
    محمد مملكة السويد 2017/12/07
    انا متؤكد ان اغلبية المعلقين ولاد فرنسا.
    يا قوم - تريدون ان نتكلم لغتكم
    نستهلك باعتكم
    نلعب كرتكم
    نعلم و نتعلم في جامعاتكم
    نقدم مشاريعنا لشركاتكم المفلسة
    نتزوج من بناتكم المخمورات
    ........
    لماذا لا تعودون من حيث طردتم؟ اذا هبيتو تبهديلة كتلك 62 مرحبا بكم.
    ان ضد مع كل ما هو من البلد الخبيث فرنسا
    و انا مع تطوير كل ما هو محلي - في كل الميادين - و تحيا امي الحبيبة العزيزة الجزائر و تحياتي لكل جزائري و جزائرية حر و حرة. اما محامون و ذيول فرنسا - و خبزتهم.... يومك سياتي باذن الله
  • 7
    باديس الجزائر 2017/12/08
    الناخب الوطني في الاتجاه الصحيح هده مسألة وقت فقط وسيكون الرد على هده الشلة خبرة الناخب الوطني كبيرة.
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: