أعلن جياني أنفونتينو رئيس الفيفا، الأربعاء، عن رفع الإيقاف عن الإتحاد الكويتي لكرة القدم بعد ساعات من وصوله إلى هذا البلد الخليجي.

وقال جياني أنفونتينو: "تمّ رفع الإيقاف عن الإتحاد الكويتي لكرة القدم".

وفرضت الفيفا الإيقاف على الإتحاد الكويتي لكرة القدم في أكتوبر 2015، بِسبب التدخّل الحكومي في شؤون الهيئة المُسيّرة للعبة. لكن مجلس الأمة الكويتي وافق الأحد الماضي على قانون جديد للرياضة، من أجل إنهاء الأزمة القائمة مع المؤسسات الرياضية.

وعقد مجلس الأمة جلسة خاصة لهذا القانون فقط، رغم أن الحكومة الحالية هي حكومة تصريف أعمال لحين تشكيل الحكومة الجديدة.

وتسبّب الإيقاف في استبعاد الكويت من التصفيات الآسيوية، وحُرمت الأندية المحلية من المشاركة في المنافسات القارية. حتى أنه سُحبت، الأربعاء، قرعة رابطة أبطال آسيا وكأس الإتحاد الآسيوي لِعام 2018، دون أي وجود أيّ فريق كويتي.

كما عوقبت اللجنة الأولمبية الكويتية بِالإيقاف، بعد اتهام الحكومة بِالتدخل في أعمال اللجنة من خلال قانون الرياضة السابق.

ونتيجة لذلك، اضطر الرياضيون الكويتيون إلى المنافسة تحت العلم الأولمبي في أولمبياد مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية صيف العام الماضي.

وعوقبت اللجنة الأولمبية الكويتية بِالإيقاف في 2010، بِسبب خلاف مشابه. إلّا أنها عادت للمنافسات قبل أولمبياد لندن 2012.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: