أبدى اللاعب الدولي الجزائري سفيان هني تخوّفه من الإعتداءات الإرهابية في بلجيكا، البلد الأوروبي حيث يُقيم به ويُمارس الكرة الإحترافية مع نادي أندرلخت.

وقال سفيان هني إنه يقطن بِالعاصمة البلجيكية بروكسل، وبِالضبط في بلدية مولينبيك سان جون. بعد أن انضم إلى فريق أندرلخت في ماي 2016، لِمدّة 4 مواسم.

وأضاف في أحدث تصريحات له أدلى بها لِصحيفة "واست فرانس"، قائلا إن بلدية مولينبيك سان جون تتوفر على أحياء راقية، وأخرى تُشكّل هاجسا له بِسبب الإعتداءات الإرهابية.

وأوضح اللاعب الذي سيبلغ من العمر 27 سنة نهاية الشهر الحالي - أن زوجته ووالدته كثيرا ما يذهبا إلى السوق ويستقلّان قطار الأنفاق (الميترو)، وهو ما يجعله قلقا خوفًا من حدوث فاجعة أمنية، خاصة وأن بلجيكا كانت عرضة لِعدّة اعتداءات إرهابية في السنوات القليلة الماضية.

واختتم سفيان هني يقول إن حياته أيضا مُهدّدة بِالخطر، وضرب مثلا في كيف أنه يذهب إلى مطار العاصمة بروكسل، حينما يستعدّ لِتمثيل ألوان المنتخب الوطني الجزائري، وهو مكان سبق وأن كان مسرحا لِإعتداء إرهابي مُروّع في الـ 22 من مارس 2016.

وأبصر سفيان هني النور في الـ 29 من ديسمبر 1990، بِبلدية إيفري سور سان القريبة من العاصمة الفرنسية باريس، من والدَين جزائريَين مهاجرَين بِهذا البلد الأوروبي. ويلعب في بلجيكا منذ صيف 2014، بعد أن انضم - آنذاك - إلى فريق مالينس في منصب متوسط ميدان هجومي.


التعليقات(2)

  • 1
    انيس 2017/12/06
    الرومي عنده الشجاعة احسن منكم ياجاج تريسيتي انت شكون يخي بوبو- كان الوحيد في اروبا المحترم من طرف الجميع و هو المموس مصطفى دحلب وماشي زواخ بحالكم
  • 2
    Free land Usa 2017/12/06
    Aniss.wallah Ghir dahaktni hahahahahahahah jaj tristi.merci
اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: