قال ياسين بزاز قائد فريق شباب قسنطينة، إن قرعة كأس الجمهورية وكالعادة لم تمنح فريقه هامشا كبيرا للمناورة وأرغمته على بداية مشوار الدور الـ32 بكل قوة، حيث سيكون مجبرا على هزم فريق من الرابطة المحترفة الأولى إذا أراد بلوغ الدور الـ16 ونعني به نصر حسين داي.

وأضاف بزاز: "منذ عدة مواسم وحظ فريق شباب قسنطينة في بداية منافسة السيدة الكأس عاثر، لكن يجب التعامل مع هذا الأمر بكل واقعية والعمل أولا على ضمان التأهل في الدور الـ32، قبل الحديث عن إمكانية مواجهة سوسطارة في الدور الموالي بملعبها، مردفا بالقول إن منافسة كأس الجمهورية انطلاقا من خصوصيتها لا يمكن تسطيرها كهدف إنما تلعب مواجهة بأخرى، وهو منطق الفريق حتى في منافسة البطولة التي يتصدر ترتيبها، حيث كشف ابن مدينة القرارم: فريقي اليوم مركز على أمر واحد وفقط وهو كيفية ضمان نقاط مواجهة اتحاد البليدة غدا، للبقاء في الصدارة والوصول إلى النقطة الـ33 قبل جولة ختام مرحلة الذهاب، أما عن مواجهة الكأس فيجب ترك مخلفات قرعتها في نطاقها والتركيز على المواعيد القريبة فقط، اليوم وبعد مرور 13 جولة، شباب قسنطينة يتصدر الترتيب وأنصاره يحلمون باللقب، يجب علينا كلاعبين التركيز على الميدان لتجسيد هذا الحلم، الذي حتى وإن بدت معالمه تتضح من خلال النتائج المحققة، غير أننا مطالبون بمواصلة التركيز لأن ما تبقى يعادل نصف المشوار ومرحلة الإياب لها خصوصياتها ومبارياتها أصعب من لقاءات النصف الأول، لذا يجب مواصلة العمل بكل جد ومثابرة لإهداء الأنصار لقبا طالما حلموا به وانتظروه كثيرا.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: