عاد جوزي مورينيو مدرب مانشستر يونايتد ليشعل الأجواء في الدوري الانجليزي الممتاز بعدما اتهم ضمنيا منافسيه بيب غوارديولا وأرسين فينغر بالكذب فيما يتعلق بتصريحاتهما عن إصابات اللاعبين.

وقبل قمة مرتقبة ضد مانشستر سيتي وغريمه غوارديولا قال غوارديولا إنه يفتقد خدمات لاعب الوسط مايكل كاريك والمدافع إيريك بيلي بينما توجد فرص لمشاركة الثنائي مروان فيلايني وفيل جونز مكانهما.

وأضاف أن مشاركة المهاجم زلاتان إبراهيموفيتش شبه مؤكدة بينما يعاني لاعب الوسط نيمانيا ماتيتش من إصابة لن تمنعه من اللعب أمام سيتي، ثم أطلق تصريحه المثير للجدل.

وقال المدرب البرتغالي "أنا أقول الحقيقة ولا أختلق قصصا عن إصابة لاغازيت أو سيلفا" مشيرا إلى أن فينغر مدرب أرسنال ادعى غياب مهاجمه ألكسندر لاغازيت عن التشكيلة في المباراة السابقة ضد يونايتد لكنه شارك وسجل هدفا في خسارة فريقه 3-1 في الجولة الماضية.

كما تحدث غوارديولا عن غياب صانع اللعب الإسباني ديفيد سيلفا عن قمة مانشستر بعدما سجل هدفا رائعا في الفوز 2-1 على وست هام في الجولة الماضية، لكن مورينيو يتوقع مشاركته في قمة أولد ترافورد دون مشكلة.

واستعاد مورينيو ذكريات خلافاته الدائمة مع غوارديولا منذ تواجها في "الكلاسيكو" عندما كانا يقودان ريال مدريد وبرشلونة رغم أنهما كانا أصدقاء في فترة عمل مورينيو مترجما في النادي الكتالوني.

ويتطلع مورينيو وفريقه لإلحاق أول هزيمة هذا الموسم بكتيبة غوارديولا وتقليص الفارق في الصدارة إلى خمس نقاط.

ويبدو يونايتد أقوى حسابيا في الدفاع بعدما استقبل 9 أهداف مقابل 10 لسيتي في 15 مباراة لكن الفريق السماوي أقوى بكثير في الناحية الهجومية حيث سجل 46 هدفا مقابل 35 للمانيو.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: