أقدم المدافع المحوري لاتحاد العاصمة نصر الدين خوالد على طلب وثائق تسريحه رسميا، من رئيس مجلس الإدارة ربوح حداد، في وقت يتجه الحارس محمد الأمين زماموش إلى القيام بهذه الخطوة لاحقا، بعد أن أبدى تذمره من الوضعية الإدارية الصعبة التي يمر بها النادي في الوقت الراهن.

رغم عودة اتحاد العاصمة بقوة في البطولة الوطنية خلال الجولات الأخيرة بصعوده إلى المركز الرابع في الترتيب العام للرابطة المحترفة الأولى، بعد فوزه على مولودية الجزائر واتحاد بسكرة بـ(2/0)، وعودته من وهران بنقطة التعادل (1/1) أمام المولودية المحلية، إلا أن هذا الأمر لم يحجب النقائص والمشاكل الإدارية التي لا تزال تطبع يوميات الاتحاد المهدد بفقدان بعض ركائزه في فترة التحويلات الشتوية، بسبب هذه الوضعية.

وأفاد مصدر مطلع لـ"الشروق" أن القائد السابق للفريق نصر الدين خوالد التقى مؤخرا برئيس مجلس الإدارة ربوح حداد وطلب رسميا الحصول على وثائق تسريحه من أجل المغادرة نحو فريق آخر خلال فترة التحويلات الشتوية المقبلة.

ومعلوم أن العلاقة بين خوالد وربوح حداد متوترة للغاية، بعد الصدام الذي وقع بين الطرفين عشية مباراة نصف نهائي رابطة أبطال إفريقيا أمام الوداد البيضاوي بخصوص قضية الرواتب الشهرية.

وفضلا عن خوالد فإن الحارس الأساسي للنادي محمد الأمين زماموش، الذي اجتمع مؤخرا بمالك النادي علي حداد، يفكر في المغادرة في حال بقاء الحال على ما هو من الناحية الإدارة.

وأفاد مصدر مقرب من الحارس أن بعض مسيري شبيبة القبائل الحاليين اتصلوا بـ"زيما" وعرضوا عليه فكرة الانتقال إلى "الكناري" ابتداء من جانفي القادم، في حال تمكنه من الحصول على وثائق تسريحه من إدارة حداد، مؤكدين أن رئيس مجمع "سيفيتال" اسعد ربراب مستعد لتمويل صفقة انتقاله إلى النادي، فضلا عن رجل الأعمال المقيم بألمانيا الشريف ملال الذي حاول جس نبض زماموش عن طريق بعض مقربيه، من أجل ضمه إلى الشبيبة في حال فوزه بكرسي الرئاسة أو دخوله مجلس الإدارة مستقبلا، في وقت لازال زماموش يأمل في التنقل إلى البطولة السعودية من بوابة الاتفاق السعودي الذي طلب خدماته.

وكان زماموش قد تحدث مع مالك النادي علي حداد، وأكد الأخير استعداده لمنح حارسه وثائق تسريحه في حالة واحدة فقط، هي التنقل إلى اللعب في فريق ينشط خارج الوطن فقط، مبديا تمسكه بخدمات ابن ميلة في الوقت الراهن.

وتألق زماموش في المباراة الأخيرة أمس الأول، أمام اتحاد بسكرة بملعب عمر حمادي ببولوغين، وكان صاحب الفضل الكبير في فوز فريقه في هذه المباراة المتأخرة عن الجولة السابعة من الرابطة المحترفة الأولى، حيث أـنقذ مرماه من حوالي 4 أهداف محققة غيرت مجرى اللعب لصالح فريقه.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: