غادر المدرب الفرانكو برتغالي ديديه غوميز، الأحد، العارضة الفنية لفريق شبيبة سكيكدة حسب ما أعلنه رئيس النادي نور الدين بوشول الذي قال: "لقد اتفقت إدارة النادي مع المدرب السابق للسياسي على فسخ العقد الذي يربط الطرفين بالتراضي"، كما أوضح أن القرار لا يعد معاقبة له على العمل الذي قام به مع النادي الذي يشكر عليه، وأرجع الرجل الأول في الجيسماس السبب إلى النتائج السلبية.

حيث تراجع الفريق الذي كان يحتل الريادة إلى المرتبة السادسة، ولم يحقق في الجولات الأربع الأخيرة سوى نقطة واحدة من أصل 12 نقطة لتجمد رصيده عند النقطة الثالثة والعشرين منذ التعادل المحقق ضد رائد القبة، حيث تدحرج الفريق إلى الصف السادس بعد أن كان في الريادة، رغم أن غوميز أكد أنه لن يتحمل مسؤولية بعض الهزائم خاصة أمام مولودية بجاية، هذا وبسرعة البرق عينت إدارة بوشول المدرب السابق للنصرية يوسف بوزيدي لتولي العارضة الفنية للفريق نظرا إلى الكفاءة والخبرة الكبيرة التي يتمتع بها حيث سبق له أن أشرف على العارضة الفنية للجيسماس وعدة فرق أخرى منها نصر حسين داي وسريع غليزان ونجم مقرة، وغيرها.

كما حقق تسع حالات صعود، واحدة منها مع فريق الجيسماس للرابطة الاحترافية الثانية موسم 2007 -2008 وترغب الإدارة في تحقيق العاشرة في مشواره، والثانية له مع فريق الجيسماس. للإشارة، فإن بوزيدي حسب الإدارة يشرع الإثنين في عمله وهذا لتحضير الفريق لمقابلة مولودية العلمة المقبلة.


التعليقات(0)

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة: